اغلاق

مطالبة جفني بمرافقة عملية تمكين دور الرعاية وزيادة عددها

"هنالك من قال بانه لا حاجة لعقد جلسة أخرى لقضية دور الرعاية اليومية، لكن مشغلي دور الرعاية قالوا ان الوضع يُرثى له وطلبوا ان أعقد جلسة في القضية" هذا ما قاله رئيس


الهيئة العامة للكنيست

لجنة المالية
عضو الكنيست موشيه جفني، امس الاثنين، عند افتتاحه الجلسة العاجلة بسبب أزمة دور الرعاية اليومية. وجاءت أقوال جفني في ضوء اتفاق "ايد هوك" الذي توصل اليه مشغلو دور الرعاية اليومية مع المالية، ووفقه ستعطى ميزانية اضافية خاصة لمنع اضراب دور الرعاية الذي كان من المقرر ان يبدأ الاسبوع، بالاضافة الى ذلك ستشكل لجنة خاصة لبحث قضية دور الرعاية اليومية على ان تقدم توصياتها خلال 3 اشهر.
وقال جفني: "في الماضي اتفقنا مع المالية على تخصيص ميزانية كبيرة لدور الرعاية اليومية، وفي مرحلة ما تقلصت الميزانية، ويقول مشغلو دور الرعاية النهارية ان الوضع يرثى له، وهنالك عدد كبير من الاولاد غير مدمجين في دور الرعاية اليومية".

110 مليون شيكل
رئيس نعمات، جاليا فولوخ قالت: "توصلنا الى اتفاقية مع وزارة المالية والاقتصاد، وسيتم تحويل 110 مليون شيكل على دفعتين،  50 و 60. لكن هذا ليس اكثر من مسكن أوجاع".
رئيس "اموناه" ليئوراة مينكا، ناشدت هي الأخرى جفني الاستمرار بمتابعة القضية. "انا متفائلة قليلا، وسمعت اصداء مغايرة ربما من الوزارتين، البشرى ليست على المدى القصير فقط. فهم ممثلوا الدولة ان هنالك حاجة لتولي المسؤولية على جيل الطفولة وبالاساس مشكلة نقص بيوت الرعاية، القوى العاملة، ونسبة الأولاد-المعالجات".
مدير عام نائوت مرجليت، ليئور جباي، قال: "هنالك عشرات الاف الأولاد ليسوا ضمن إطار، وامل ان تستطيع لجنة الاشهر الثلاثة اتخاذ القرارات الهامة لمصلحة الفقراء".
وناشد أعضاء الكنيست من جميل الكتل جفني كي يتابع القضية.

 ازدياد البناء
مركز التشغيل في قسم الميزانيات في وزارة المالية، موران مزور قال: "في السنوات الخمس الأخيرة خصصت حكومة اسرائيل 1.2 مليار شيكل لزيادة عدد الأماكن في بيوت الرعاية اليومية. عام 2006 خصصنا 200 مليون شيكل. كانت هنالك مشكلة في تنفيذ دور الراية اليومية. عام 2014 غيرت وزارة الاقتصاد ادارتها للامور على صعيد البناء، وعام 2016 نلاحظ ازدياد البناء ونتوقع ازدياد وتيرة البناء".
نائب مدير عام وزارة الاقتصاد، ميخال تسوك: "يجب تحسين امورا كثيرة، لكن انجز الكثير من العمل. كانت هنالك مشكلة في البناء جزء منها بسبب البيروقراطية الخارجية، على سبيل المثال مقابل السلطات المحلية وتخصيص المساحات لدور الرعاية. بناء دار رعاية يكلف حوالي 3.6 مليون شيكل، الاطار الاجمالي المتوفر لنا الان يبلغ 1.1 مليار شيكل.

هدف قومي
وفي ختام الجلسة عاد جفني وأعلن انه لن يكل من الموضوع، "ودمج اكبر عدد من الأولاد في شبكة دور الرعاية هذا هدف قومي، من اجل اتاحة المجال لاكبر عدد من الاشخاص وبالاساس النساء الخروج الى العمل. وان قامت اللجنة الخاصة التي تشكلت بدورها على اتم وجه، فخلال شهرين سنجتمع هنا مرة أخرى لتقديم التهاني على المنجز، والا فسنعود لبحث مصادر تمويل توسيع دور الرعاية. وفي جميع الحالات سنبحث ذلك قبل المصادقة على الميزانية لسنوات 2017 - 2018 بالقراءة الأولى في الدورة الصيفية".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق