اغلاق

اختتام الشهر المريمي في شفاعمرو بطواف ديني وشعبي

احتفلت رعية القديس يوسف للاتين في شفاعمرو، ومعها رعايا البلدة مساء يوم امس الأربعاء، باختتام الشهر المريمي بالطواف التقليدي الذي ترأسه سيادة المطران بولس ماركوتسو،


مجموعة صور من الطواف التقليدي

النائب البطريركي اللاتيني العام وبمشاركة كهنة رعايا المدينة وهم: الأب ايلي كرزم، راعي كنيسة اللاتين والأب اندراوس بحوث والأب أثناسيوس حداد، راعيا كنيسة الروم الكاثوليك والأب صموئيل زايد، راعي كنيسة الروم الأرثوذكس والأب فؤاد داغر، راعي الكنيسة الأنجليكانية والأب فيرمان والأب جوزيف من كهنة بتيرام والى جانبهم راهبات دير شفاعمرو وجمهور المؤمنين وهم يرافقون تمثال السيدة العذراء، ويرتلون بتراتيل تمجد السيدة العذراء.
انطلقت المسيرة من ساحة كنيسة القديس يوسف للاتين، وقد سبقها قداس ترأسه سيادة المطران بولس مار كوتسو، الى ساحة الدير عابرة شارع توفيق زياد فشارع داهود تلحمي عائدة الى كنيسة اللاتين، وهناك شكر الأب ايلي كرزم المشاركين والمساهمين في المسيرة وبارك الجمهور برفقة كهنة الكنائس.
وتقدمت المسيرة سرية الكشاف المسيحي في شفاعمرو وسرية الكشاف الكاثوليكي في عيلبون، على قرع الطبول والأنغام الاحتفالية لفرقة القرب والعزف الكشفية. وقد وافانا بالتفاصيل والصور المربي زياد شليوط .











لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق