اغلاق

انتخابات لاختيار افضل كتاب في ‘التسامح‘ الشاملة بأم الفحم

شهدت مدرسة التسامح الشاملة الجناح الاعدادي، ضمن مشروع مسيرة الكتاب لعام 2015/2016م ،مؤخرا، عملية تصويت لانتخاب أفضل كتاب قرأه الطلاب من الصفوف


صور من يوم الانتخابات

السابعة
حتى التاسعة، وذلك بإشراف طاقم اللغة العربية ومركزة الموضوع فاديا محاميد  .
جاء ذلك بعد أن توّج الطلاب حملات انتخابية داخل اطار المدرسة للكتب التي تمت قراءتها في المراحل الأولى من مسيرة الكتاب محاولين اقناع زملائهم برأيهم  من خلال تجسيدهم للرواية أو الكتاب المفضل لديهم بمجسمات ولوحات رسومية فنية إبداعية تحاكي مواقف التشويق فيها وأهم عناصرها والتي تم عرضها في أروقة المدرسة خلال أسبوع الدعايات الانتخابية، ولاقت المسيرة تفاعلا وحضورا ايجابيا لاندماج الطلاب وبذلهم قُصارى جهدهم في إضفاء روح التنافس حول كتبهم ورواياتهم المفضلة .
وكان من بين القصص والروايات المشاركة في التصويت :  سنة الخلد ، النخلة المائلة ، جزيرة الكنز ، الحياة الصاخبة، أحمد العقاد ، جزيرة الأحلام ، الملك رازي والملكة سلافة ،رجال في الشمس ،البؤساء،العاصفة ،أرض البرتقال ،حول العالم في 80 يوما ، القمر وثلاثة أرجل ، أركاد وعيون .  

"النخلة المائلة"
وبدأت العملية الانتخابية في مكتبة المدرسة بإشراف طاقم اللغة العربية الذي يتضمن المربيات : فاديا محاميد ، يسرا محاميد ،آيات محاميد وشيرين محاجنة بالتعاون مع أمينة المكتبة نيفين محاميد ولجنة الانتخابات المكونة من عدة طالبات.
 وتم ذلك خلال الحصص الأولى الثلاث شارك بها طلاب المرحلة الاعدادية بأجواء ديموقراطية مارسوا خلالها تجربة الترشيح والتصويت بعد أن تدربوا على مهارتي إبداء الرأي والإقناع.
ومن ثم تم فرز الأصوات وتسجيل النتائج، ليتمّ الاعلان عن الرواية الرابحة وهي ‘ النخلة المائلة ‘ والتي حصدت أعلى نسبة من الأصوات وحظيت فوزا مميزا .

تشجيع الطلاب على المطالعة
وقالت مركزة موضوع اللغة العربية فاديا محاميد حول مشروع مسيرة الكتاب ويوم الانتخابات للكتاب المفضل في مدرسة التسامح الشاملة: "إن المشروع يهدف لتشجيع الطلاب على المطالعة ويوثق صلتهم بالكتاب حيث يقرأ الطلاب كتبًا من قائمة كتب مقترحة ، ويتوَّج المشروع بعمليّة انتخابات للكتاب المفضّل الذي تمّت قراءته ينتظره الطلاب بفارغ الصبر والتشويق وهذا ما لاحظته خلال الانتخابات وانتظار نتائج التصويت وتفاعل الطلاب خلال أسبوع الدعايات الانتخابية كم كانت فرحتهم كبيرة ومشاركتهم فاعلة تدعم حبهم واندماجهم مع الكتاب رغم مغريات هذا الزمان ، وأنا بدوري أشكر كل من ساهم في نجاح المشروع وتعاون معنا خلال المسيرة من إدارة وطاقم المعلمين في التسامح الشاملة ومرشدة اللغة العربية التي تواجدت معنا خلال اليوم وأناشد في استمرار الدعم للتألق دوما بطلابنا وحثهم في الحفاظ على لغتنا عربية
سليمة من خلال ممارسة القراءة واستمرار المطالعة" .

"تعلم ذو معني"
وفي تعليق لمدير المدرسة المربي عبد الباسط محاميد على المشروع ، أبدى دعمه وفخره باستمرارية المشاريع والفعاليات التي تقام في مدرسة التسامح الشاملة والتي تبلور وتترجم برنامج وزارة التربية والتعليم " تعلم ذو معنى" والذي "يجعل الطالب فعالا في عملية التعليم وشريكا في بناء المعرفة واكتسابها لتطوير قدرته على التفكير والابتكار لذا نحن بدورنا نشد على أيادي كل من ساهم وتعاون لاستمرارية كل مشروع يساهم بتألق طلابنا ونجاحهم."



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق