اغلاق

الكاتبة غينيا مصري من الناصرة تصدر قصتين هادفتين للأطفال

أصدرت الكاتبة والمربية غينيا احمد مصري من مدينة الناصرة قصتين هادفتين ومشوقتين للأطفال وهم "سر مجدي" و "لعبة امونة "، تطرح مواضيع هامة في عالم الطفل



والعائلة، وكذلك طرحت مشكلة يعاني منها بعض الأطفال مع التوجهات المطلوبة، وهذا ليس إصدارها الأول فهي دائما تثابر وتجتهد لتقديم القصص المعبرة والتي تترك اثرا إيجابيا في نفوس الأطفال .
وأكدت الكاتبة غينيا مصري لمراسلتنا :" القصة هادفة ووقائية، تتحدث القصة عن الاعتداءات الجنسية ضد الأطفال ، وذلك باسلوب قصصي رائع باستعمال الدمى، وآليات الحوار وعملية الاسقاط على الدمية. وايضا تعرض صور لحالة الطفل مجد بعد هذا التحرش وما يمر عليه، من حالات وسلوك وتغيير في السلوك وتتطرق الى دور الروضة والمربية في اكتشاف مثل هذه الحالات ومساعدتها وعدم السكوت على الحالة، وكيفية التوجه للاهل، وشفافية الموضوع، بعدم شرخ نفسية الصغير الطفل بعدم شرح نفسية والاهل" .
وتابعت لمراسلتنا :" اما القصة الثانية لعبة امونة، فهي قصة تدور حول الطفلة امونة واللعب التمثيلي الايهامي ، واهمية ادراك الام اللعب مع  طفلتها خصوصا في جيل الطفولة المبكرة والابداع في ايجاد حلول ترضي جميع الاطراف ".
وتم التأكيد :"ان الكتابة في مجال ادب الأطفال ليس بالهين فالكاتب يحتاج الى مهارات وقدرات عالية جدا في اختيار الكلمات وترتيب الأفكار لكي تصل بالطريقة الصحيحة الى اذهان الأطفال ،ونحن بحاجة ماسة لتوسيع افاق الأطفال التفكيرية وفتح امامهم افاق جديدة تقودهم نحو التقدم والنجاح مستقبلا ،وكذلك من الضروري ان يستمع الأطفال الى القصص لانها تساهم في اعطاءهم مهارات تفكيرية وابداعية ،ونحن نلحظ ان يوجد اهتمام في الروضات باعطاء الأطفال قصة كل أسبوع في البيت ويوميا في الصف يتم سرد القصص وإدخال الدمى اثناء سرد القصة" .
وتابعت لمراسلتنا :"من المهم ان يتم طرح أسئلة على الأطفال والاجابة على اسئلتهم لكي نرى كيف فهم الأطفال المغزى الحقيق من وراء القصة ".


الكاتبة والمربية غينيا احمد مصري



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق