اغلاق

إلى متى؟، بقلم: هنادي الزيادنة

إلى متى سوف نبقى هكذا؟ صامتون، عابرون، خائفون، الى متى؟


الصورة للتوضيح فقط

هل يعقل أن يتغير الوضع؟
لكن إلى متى؟
أطفالنا ،نساؤنا ،أمهاتنا ورجالنا أصبحوا تحت القصف والدمار . دماؤهم تسيل وكأنها موجة من أمواج ذلك البحر
دموعهم تنادي ، هل من مستمع؟
أين انتم يا عرب ، يا آمة محمد ،أين انتم؟
أيعقل أن نبقى صامتين!!!
لكن إلى متى؟
فأصبحنا ،لا نعرف إلا كلمة واحدة فقط وهي
إلى متى؟؟؟؟

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق