اغلاق

ينظرون لي بفكر آخر ، بقلم: أصالة أبو حامد

لا أستطيع قبول الواقع، لا أستطيع نفي وغياب حكايات الماضي،أنفاسي تُختزل من هذه الحياة الظالمة


الصورة للتوضيح فقط

أحنُ لغياب الطفولة              التي جمعتني بين ورود الأحبة
اقتبست قاموس                   كتاباتي مع عصافير بيتي
         عودي عودي يا ذكرياتي الجميلة ...

يا ليتك تحني على أحباب بلدك !
يا ليتك تعودي الى ذكريات طفولتهم!
يا ليتك تُثبتي الحق لتظهر الحقيقة !  
       عودي عودي يا ذكرياتي الجميلة ...

لا أملك سوى ذكرت الأحبابْ
لا أملك سوى العاب الماضي لا أملك سوى صور تثبتت في مُخيلتي
    عودي عودي يا ذكرياتي الجميلة ...

لا تكوني حجرةٌ مليئة بالنيران المُتفجرة
لا تكوني حديدة صدئة لا أستطيع الكتابة عليها
لا تكوني نهر فارغ بالماء يجري به اسودادات الاشرار
    كفى كفى رجاء في هذه الحياة...

ترجيتك كثيرا وصبرتُ لك ما فيه الكفاية الغيني من شريحة كتابكِ
وأحذفيني من بين أرقامكِ
دعيني دعيني ولكن لا تؤذيني كفى صور وحلقات أبهمتيني بها
كفى كفى رجاء في هذه الحياة        

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
                 

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق