اغلاق

اردان يغلق قناة ‘مساواة‘ بالناصرة،اعلام:قرار سياسي

قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان صحفي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما " أن وزير الأمن الداخلية جلعاد اردان ، وقع ، أمس الخميس ،


 وزير الامن الداخلي جلعاد اردان 

على امر يحظر اجراء اية فعاليه في قناة مساواة الفضائية الفلسطينية الممولة من قبل السلطة الفلسطينية وتعمل من داخل حيز دولة اسرائيل ".
وقالت السمري " أن الوزير اردان أكد على عدم سماحه بالمس في سيادة دولة اسرائيل واجتهاده في عدم افساح المجال امام السلطة الفلسطينية ولو بوطأة قدم في اي من اراضي الدولة ". 

" القناة عملت بتمويل من السلطة الفلسطينية "
واستطردت السمري تقول : " للتذكير ، قبل نحو العام (9.7.15) وقع وزير الامن الداخلي جلعاد اردان من منطلق صلاحياته المخول لها على امر اغلاق قناة " فلسطين 48 " الفضائية ، وذلك استنادا على معلومات استخباراتية تم استلامها في الشرطة وجهاز الامن العام " الشاباك " ، وقد عادت هذه القناة وعملت تحت اسم اخر ، ليصبح من " فلسطين 48 " الى " مساواه  "، كذلك فان مدير " قناة مساواة اليوم ادار حتى قبل عام قناة " فلسطين 48 " ، وقناة " مساواة " ممولة من قبل السلطة الفلسطينية وبرامجها تسجل للبث من الناصرة ومنها تحول لرام الله حيث يتم تحريرها ،
وبالتالي فان الوزير اردان كان قد قرر التوقيع على امر القاضي باغلاق القناة بعد ان وضعت على طاولته معلومات مفادها ان القناة تعمل من قبل وبرعاية السلطة الفلسطينية من داخل اراضي دولة اسرائيل ومن دون اي تصريح خطي مثلما يقتضيه القانون بند 3 (أ) من قانون تطبيق اتفاق المراحل المؤقتة بخصوص الضفة الغربية وقطاع غزة - تحديد الفعاليات " من عام -1994 " .  
واسترسلت السمري تقول : " في اعقاب التوقيع على الامر وتسليمه ، أوقفت القناة بثها ، وينوه الى ان الوزير اردان امر بفحوى الامر  اي من القيمين على المكان او اي انسان يدير او يقوم بتفعيل او ينشط ويعمل بنطاق النشاطات المذكورة في القناة ، التوقف عن  النشاط وعدم افساح المجال امام اي من هذا النشاط  ومن اي مكان في داخل اسرائيل والامر ساري المفعول لمدة 6 اشهر منذ التوقيع عليه ".

مركز " إعلام ": " قرار اردان بإغلاق قناة مساواة ، سياسيّ ! "
من جانبه ، ادان مركز "إعلام" قرار وزير الأمن الداخلي، غلعاد اردان ؛ القاضي بحظر قناة "مساواة" من البث بذريعة أنّ القناة "تعدي على سيادة إسرائيل"؛ مخالف للبند 3 (أ) من قانون تطبيق اتفاق المرحلة المؤقتة بخصوص الضفة الغربية وغزة- تحديد الفعاليات (1994)، إذ تقوم السلطة الفلسطينية بتموليها!
وأوضح "إعلام" أن قرار الوزير اردان سياسيّ ويأتي بعد العاصفة التي أحدثتها تصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بروكسل امس والتي صرّح خلالها أن "اسرائيل (بفتوى من قبل الحاخامات) تعمل على تسميم ابار المياه التي يستخدمها الفلسطينيون" كما ورفضه القاطع إلى لقاء الرئيس الإسرائيلي رؤوفين رفلين، الأمر الذي لاقى سخطًا دبلوماسيًا إسرائيليًا.
وأعتبر "إعلام" - " أن قرار الوزير  هو"إجراء عقابيّ" لما حدث علمًا أنّ القناة بدأت البث قبل حواليّ الـ 6 أشهر! ".
وأوضح "إعلام" - " أنّ هذا القرار يعد مسًا سافرًا بالعمل الصحافي ويضاف إلى جملة الانتهاكات التي تقوم بها المؤسسة الإسرائيلية لحقوق الصحافيين والتي كان آخرها حظر المؤسسات الإعلامية للحركة الإسلامية ومنعها من العمل " .
ورأى "إعلام" - " أن هنالك ضرورة من الزملاء الصحافيين مساندة الزملاء الصحافيين في "مساواة"، بغض النظر عن انتماءاتهم القوميّة " . 


د. أمل جمال - مدير مركز اعلام



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق