اغلاق

اللّيث رائد، بقلم: ايمان مصاروة - الناصرة

لِأنَّ العِزَّ مِنْ أسْمى المقاصِدْفكمْ يُعْنى بهِ الحُرُّ المُجاهِدْ


الشاعرة ايمان مصاروة مع الشيخ رائد صلاح 

يُضحّي بالنفائسِ والغوالي
كريماً لا يُساوِمُ أوْ يُزايِدْ
 
يَقولُ الحَقَّ لا يخْشى مَلاماً
وإنْ كرِهَ المُهاتِرُ والمُعانِدْ
 
يُسيرُ إلى السُّجونِ بلا اكتراثٍ
 مُهاباً كالأسود إلى المآسِدْ
 
كبيرَ القدْرِ يُفْزِعُ ساجِنِيهِ
بِحُبِّ الأرضِ مثلَ الشيخِ رائِدْ
 
هوُ البطلُ الذي أبْدى صُموداً
تُقِرُّ بهِ الأقارِبُ والأباعِدْ
 
رأى الأقصى يُنادينا فلَبّى
وعنْ حُرُماتِهِ أضحى يُجالِدْ
 
ولم يقبلْ منَ الغازي وَعيداً
فإنَّ الخوْفَ لا ينْتابُ ماجِدْ
 
ولم يخضعْ "صلاحُ" لغيرِ ربٍّ
لهُ في سائرِ الأوقاتِ عابِدْ
 
فدى القدسَ الشريف بما لديهِ
وعافَ لأجلهِ رغدَ الوسائدْ
 
وما سَجَنوهُ بلْ هذا مَجازٌ
فإنَّ مَقَرَّهُ فوقَ الفراقِدْ
 
لَعُمْري هكذا يِرِدُ الأعالي
مكانُ مُناضِلٍ ويعيشُ خالِدْ
 
إيمان مصاروة
21\6\2016
الناصرة


لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق