اغلاق

حرقوا الرضيع، بقلم : مريم محاجنة

وجدوا بعيونك وداع..احكيلي شو القصة..


الصورة للتوضيح فقط

اشتقت لقصص الماما
وضحكة اخوي علي
والبابا حبيب قلبي
من زمان كثير ما حكينا
سيدو ما تقلق علي
انا صرت كبير
أمي زينت الجنة
وأبي راح مع علي
صعب يتركه ، علي صغير !
سيدو جرب إضحك
خالو إحكلوا
أنا صرت كبير
وكل اللي بفلسطين
بنولدوا كبار
والموت والفراق والوجع
ما بكسروا الرضيع فينا
بنكمل احنا المشوار
وبنرفع الراية
الوداع وأحمد
أقوياء مثلك
يا سيدي
حرقوا الرضيع
علي دوابشة

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق