اغلاق

‘العنف مش لغتنا‘ تستمر وترتقي بإنجازاتها بالمشهد وكفركنا

ما زالت حملة "العنف مش لغتنا" تجوب البلدات العربية وتحصد في رصيدها الإنجازات وترتقي بمحطاتها الاولى، حيث هذا اليوم ضمت الحملة لرصيدها قرية المشهد وكفركنا،



لتنضما الى خانة الإنجازات بجانب مدينة الناصرة وقرية الرينة .
انطلق ظهر هذا اليوم طاقم وأفراد الحملة في قرية المشهد وكفركنا وقاموا بتوزيع الكتيب على الجمهور الكناوي والمشهداوي، هذا الكتيب تم طرحه ايضاً في البلدات الاخرى التي تم زيارتها وهو يحمل في طياته حلولا لآفة العنف في المجتمع العربي . اشاد كادر هذه الحملة بشدة حماسه في الاستمرار والارتقاء بالانجازات الى كافة البلدات العربية برسالة صارخة ، حيث ايضاً ابدا اعجابه بإهتمام الناس والترحيب من قبل الشارع العربي في البلاد ووعد بتحقيق المنال الذي يصبوا اليه نحو القضاء على العنف واجتثاثه نهائياً.
في حديث مع رئيس الرابطة الطلابية في المجتمع العربي ورئيس مجلس طلاب ثانوية الرينة ومدير حملة "العنف مش لغتنا"-رازي طاطور قال: " لا زلنا نخوض مضمار حصد الإنجازات ، الحملة تضع بديلا واستراتيجية جديدة بطرحها للحلول، سنستمر في زيارة البلدات العربية وتوسيع عملية الطرح ، الحملة لاقت ترحيب كبير من قبل الجماهير العربية، جميع الوسائل الاعلامية قامت ولا زالت تقوم بتغطية الحملة والحديث عنها، هذه الأسابيع سأجتمع بعدة مسؤولين وأعضاء كنيست وسأطرح الموضوع وايضاً سأطرح قضايا الطلاب العرب برفقة الرابطة الطلابية التي تمثل جميع الطلاب العرب والتي قمت بتأسيسها مؤخراً . مجتمعنا يهمني وسأمثله في كل مكان وسأطرح قضاياه وهمومه العالقة والحارقة، ختاماً أودّ ان اشكر طاقم الحملة المكون من : شادي بصول، اغر محمود علي، اصيل طاطور ومحمد يوسف عثاملة".



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق