اغلاق

ناهي سعيد عضو مجلس كفركنا: اقامة مركز للشرطة هو مطب

قال عضو مجلس كفركنا المحلي ناهي سعيد في بيان صحفي عممة على وسائل الاعلام وصلت نسخة عنة الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما، حول الجدل القائم في البلدة


ناهي سعيد

حول إقامة مركز للشرطة :"بالعامية العربية وما حدا يعتب علي ما دام شعارنا كفركنا فوق الجميع وبصريح العبارة وبدون مزايدات على حاضر عملنا ولا المناقصة على الماضي انما هي المصلحة العامة الا وهي فوق الجميع من مناقص ومزايد اي كان مشاربه السياسية والوطنية والمعالج الشخصية وهدفي ليس الكتابة من اجل الكتابة وفقط لخطورة الامر لابداء الرأي وبصراحة ووضوح من موضوع اقامة مركز للشرطة على مسطح بلدتنا . هل هو مكسب ؟ بملىء الفم اقولها لا بل هو مطب ؟؟".
وأضاف ناهي سعيد : "الشرطة في جميع انحاء المعمورة شعارها انها في خدمة الشعب ولكن من خلال تجربتي العميقة والمريرة مع هذه المؤسسة البوليسية سيتخذ شعار اخر الا وهو والمطلوب ان يكون عامة الشعب في خدمة الاهداف الشرطية ليأخذ البعض القليل من مما هو فتات من حقوق المواطن. والمعهود والمعروف بأن كل متهم بريء حتى تثبث ادانته الا ان هذه المؤسسة رأي اخر الا وهو كل عربي متهم حتى لو تثبت براءته .
لهذه المؤسسة البوليسية ماض دموي مع اهل بلدي خاصة والوسط العربي بشكل عام ، من الماضي البعيد والحاضر القريب بحيث تواصل عمليات الاعدام الميدانية وكم تكون اليد سهلة على الزناد حين الهدف امام فوهة البندقية بشكل عام عربي وبشكل خاص كناوي".

"كفر كنا احوج للسكن من بناء مركز شرطة"
وتابع ناهي سعيد في بيته :‘ بداية بمحسن طه ومحمد خمايسي ومحمد خطيب وبالامس القريب خير الدين حمدان . ما هي المكاسب والفوائد التي تعود على كفركنا من وجود هذه المراكز في الوسط العربي وفي كفركنا بشكل خاص هل هي بالفعل لمصلحة المواطن رغم تعدد الحجج الواهية الا وهي محاربة العنف والجريمة . انا على يقين بأن كفركنا احوج للأراضي لبناء الشقق السكنية والمؤسسات التربوية لحل ازمة السكن من حاجتها لبناء مركز للشرطة والازمة الحالية والمتتابعة لتوسيع الخارطة الهيكلية للبلدة على ان يكون لها الاولوية والافضلية من هذا النقاش الدائر من مزايدات وتبادل وتراشق التهم التي نحن بغنى عنها والتي لا تعود بالخير على الاهل".

"معا ندحر العميل والخسيس والمتلون"
واختتم ناهي سعيد : "لنعمل معا من اجل كفركنا فوق الجميع فيما اذ صدقت النوايا بالفعل والقول ، لنبحث معا عن تقدم وتطوير قريتنا فالامور التي تجمعنا تفوق التي تفرقنا ، فمعا ندحر العميل والخسيس والمتلون من يستغيب ويعيب ممن يعتبرهم لهم شأن في العلن ويعمل من وراء الكواليس وفي الخفاء عن اعلان الانتماء والولاد والتمجيد والتهليل فهذا هو النفاق بعينه وبدون مزايده ولا مناقصة على احد وسامحونا ولكل حادث حديث وكل عام وبلدنا بالف خير".



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق