اغلاق

جرحُ مباح .. بقلم : معالي مصاروة

من عمقِ جرحٍ..زارني ليلةَ حلمأكتبُاكتبُ من عطرِ ليالٍ خاليات



من الأغنيات والأمنيات
من وجهِ المدينةِ المبهمة
ومن وحيٍ
كانَ حبرًا وعطرًا لا يضيع
صارَ نخبًا للفراقِ المُريع
وتلاشى بلا خلاصٍ ولا مناص
لا زلتُ اذكرُ من أحببت في غبار الذاكرة
طيفُ اقترف فاحشةً
استبدّ أماني قلبي
وانسحبَ الى زوبعةِ الظن اللعين
عشقهُ المتداعي
نذرَ نفسهُ خلسةً في صياغةِ الليل
ورحل!
دعتني تكابير الصباح
لأغامرَ بما فيّ من بوحٍ وأحلام
فالأمسُ كانَ شركًا بربّ الحياة
كان الإحساسُ كالطغاة
وهتافات الزحفِ نحو الغد
تجردت من الهضابِ والضباب
ما حزنتُ على قرارٍ عابر
ولا على حظٍ صار عابرًا
الوقتُ لا يُرجعُ من مضى
والربيعُ لا يتوقُ لخريفِ الكلمات
وأنا هنا
أبصرُ شهدَ الظلّ الأخير في زاويةِ المدينة
أصبرُ أصلي وسأمضي بصمت
فلا بقايا الوردِ ستعيدني
ولا بسملةَ الدين
ستعيدُ ميتًا الى حضنِ الحياة..

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق