اغلاق

وزير التربية والتعليم بينت بزيارة تعزية لعائلة اسدي

قام وزير التربية والتعليم نفتالي بينت بزيارة خاطفة الى بلدة دير الاسد وذلك لتقديم التعازي لقاسم اسدي وللعائلة بعد مصرع الطفلين محمد واحمد عندما نسيهما والدهما داخل السيارة.
Loading the player...

وكان في استقبال الوزير نفتالي بينت العديد من اهالي البلدة وعائلة اسدي بالإضافة الى رئيس المجلس المحلي احمد ذباح ، كما ورافق الوزير بينت الدكتور محمد الهيب ورئيس مجلس طوبا الزنجرية حسين الهيب، وعند وصول الوزير بينت التقى والد الطفلين قاسم اسدي اذ تناولوا بعض اطراف الحديث ، ومن ثم تحدث الدكتور حسن امون حيث تطرق الى الحادث المأساوي وما يمر على العائلة خاصة والدولة عامة ومن ثم تحدث رئيس المجلس المحلي بدير الاسد احمد ذباح حيث شكر الوزير على اللفتة والوصول الى بيت العائلة لتقديم التعازي ، وتحدث عن المصاب الجلل الذي اصاب العائلة ومن ثم سلم الوزير رسالة وطالبه بالعمل على نقل المربي قاسم اسدي وزوجته ليدرسوا بإحدى مدارس الشمال وليس بالنقب لان الحادث المأساوي سوف يلاحقهما طوال وجودهما بالنقب .
اما الوزير بنيت فقد قال :" ان الحادث كان صعبا للغاية  . لقد شاهدت صور الاطفال وتألمت كثيرا وانا اليوم اشعر كأنني بالبيت وان الطفلين احمد ومحمد هما ابنائي كما باقي الاطفال ابنائي وهذا ما يمليه علي ضميري ووظيفتي كوزير للتربية والتعليم ، انا انسان مؤمن وان الله اعطى والله اخذ ولا اجوبة لدي لأمور تأتي من الرب ، انني احبكم وان وجودي اليوم هنا لأنني احبكم وتألمت واعتقد بان الهدية التي تلقيناها من الطفلين احمد ومحمد هو لكسر الحواجز وجميعنا يريد حياة سعيدة ومصلحة الدولة وانني اعزي السيد قاسم واطلب من الله ان يمدك بالقوة وبناء عائلة اسرية جديدة ، وانا لا اتعهد عادة بشيء ولكن سوف افحص الطلب الذي طلبتموه وهو نقل قاسم وزوجته للتدريس بالشمال ".
ومن ثم توجه الوفد والوزير بينت الى بيت قاسم اسدي حيث قدم التعازي لوالدة قاسم اسدي ولزوجته ومن ثم عقد جلسة مغلقة ما بين الام الثاكلة والاب قاسم اسدي .
 

مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما





لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق