اغلاق

زهراء الناصرة تحيي التراث الفلسطيني بفعاليات مميزة

نظمت مدرسة الزهراء الإعدادية في الناصرة نهاية السنة الدراسية عرسا تراثيا مميزا، وقد تخلل اليوم العديد من المحطات والبرامج التي تتعلق بالتراث الفلسطيني وإحيائه بين صفوف


مجموعة صور من الفعاليات

الطلاب منها: محطة للأغاني التراثية الشعبية والأوقات والمناسبات التي كانت تغنى بها مثل أغاني الحصاد ولم الغيث حين احتباس المطر وأغاني الأعراس وخاصة القصة التراثية الرائعة الكامنة وراء أغنية "يا حلالي يا مالي "، الألعاب الشعبية الفلسطينية القديمة وتضمنت هذه المحطة لعب هذا الألعاب بشكل فعلي من قبل الطلاب، محطة للأمثال الشعبية الفلسطينية والقصة والمناسبة التي ضرب بها كل مثل .
كما وتضمن اليوم مسابقة في المعلومات العامة حول التسميات العربية لقرى، مدن وأماكن من الطبيعة ومقابلها العبري وتعريف الطلاب بالأسماء العربية الأصيلة لكل مكان ومحطة للحناء مع تنفيذ فعلي في رسم الحناء على أيادي الطلاب ومحطة أخرى للدبكة الشعبية الفلسطينية ، كما وتضمن اليوم مسابقة من سيربح المليون تعلق بالتراث الفلسطيني من نواح عديدة.ومحطات أخرى كثيرة من وحي التراث الفلسطيني .

حفل مميز
هذا وقد انسجم الطلاب والمعلمون خلال اليوم من خلال المشاركة الفاعلة في المحطات ومن خلال ارتداء اللباس الشعبي الفلسطيني الذي أعطى لليوم طعما آخر، كما وقام الطلاب والمعلمون بجمع أدوات تراثية وتحف فنية وملابس شعبية عرضت للطلاب وتم تعريفهم على طريقة استعمال كل أداة .
نهاية اليوم اجتمع الطلاب في حفل جماعي مع الفنانة وعازفة الأورغ نبيلة أبو شقارة وغناء رائع من قبل مركزة التربية الاجتماعية في المدرسة المربية ميساء خوري لأغاني تراثية خالدة مثل أغاني الأعراس،الحناء،حمام العريس،الزغاريد الفلسطينية وغيرها .
وقد لاقى اليوم الذي أشرفت عليه المربية ميساء خوري استحسان جميع المشاركين فيه، وقد شكرتها مديرة المدرسة  المربية ليلى أبو أحمد على العمل الدؤوب من أجل إخراج هذا اليوم إلى حيز التنفيذ وعلى الفرات المميزة التي كانت به وأكدت على أن الزهراء تسعى من أجل توعية طلابها على العادات والتقاليد الأصيلة والمحافظة عليها أنى كانوا.



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق