اغلاق

لجنة الشؤون الداخلية تناقش العنف بالوسط العربي

قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان صحفي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نهار اليوم الاربعاء اجتمعت لجنة الشؤون الداخلية في الكنيست لمناقشة


تصوير الشرطة

موضوع العنف في الوسط العربي، شارك فيها مندوبا عن الشرطة اللواء جمال حكروش رئيس هيئة تطوير وتعزيز الخدمات الشرطية المقدمة للوسط العربي، مستهلا اللواء حكروش مشيرا بكلمته الى ان الاعتراف في المشكلة هو شرط اساسي لحلها ولتصحيح حقيقة أن الخدمات التي تقدمها الشرطة للوسط العربي في إسرائيل هي بالكاد حاضرة، مؤكدا على ضرورة تغيير هذا الوضع . منوها الى ان النقص في القوى البشرية العاملة ذات الصلة والبنية التحتية في البلدات العربية، يخلق حالة من عدم الحضور الدائم والمنظم للشرطة هناك. كما ومعربا على انه كاي مواطن فرد عربي يعيش في  الوسط العربي لا يحتاج الى أن يذكر الكثير عن الحالة المحزنة السائدة هناك وانه حان الوقت للخروج بخطوات ملموسة حقيقية، مشيرا الى ان الحديث يدور حول نافذة من الفرص تعكس من خلالها استعداد ورغبة رؤساء السلطات المحلية وأعضاء الكنيست العرب في التعاون معا ويدا بيد لخلق واقع جديد. مؤكدا على ان المهمة الرئيسية هي السعي الى تعزيز وتحسين خدمات الشرطة في الوسط العربي مع السير قدما في برامج اخرى حثا على ‘تآلف قلوب‘ وبناء الثقة بين الشرطة والوسط العربي وبالتالي كمدير الهيئة لتحسين وتطوير خدمات الشرطة المقدمة للوسط العربي سيقوم بالاشراف على بناء برامج وتطبيق نماذج عملية مشتركة مع جميع الأطراف وعلى مستوى السلطات المحلية والاقليمية والقطرية وبين مكاتب الوزارات المعنية، سعيا للقيام بذلك.
كما وكجزء من برنامج مدعومة على مدى عدة سنوات أعدتها الشرطة الإسرائيلية ووزارة الأمن الداخلي باشراف عضو الكنيست، وزير الأمن الداخلي جلعاد اردان البرامج التي سيتم تعبئتها لصالح تمكين أجهزة الشرطة في الوسط العربي ، تشمل ضم 1350 فردا من افراد الشرطة الجدد من الشبان والشابات في الغالب من الوسط العربي، على أساس ادراك في أن سد الفجوات وضبط الخدمات يتم انسجاما مع المدارج والميزات الخاصة في الوسط العربي في إسرائيل. وحيث ان خدمة افراد الشرطة العرب ستتم في داخل الوسط العربي، وبالتالي فان لبناء مراكز للشرطة في الوسط العربي اهمية  كبيرة وهامة على الصعيد العام. مؤكدا اللواء حكروش انه في هذه الأيام هناك عشرات من المرشحين العرب الذين هم في بداية عمليات التصنيف والمراجعات للاندماج في صفوف الشرطة وكذلك تم عقد عدة اجتماعات حتى الآن بين طواقم البناء من الشرطة الاسرائيلية وممثلين عن السلطات المحليه العربية لبناء المحطات هناك.
هذا وشدد اللواء حكروش ان البداية تكمن في الاعتراف بالوضع القائم وفقط من بعد هذا النهج المباشر يمكن التشمير عن السواعد والانخراط في ظروف العمل الحقيقية.
كما وناشد اللواء حكروش في كلمته أعضاء الكنيست العرب ورؤساء السلطات الذين حضروا الجلسة المشاركة في هذه المهمة لصالح الوسط العربي ولكي يستفيد من هذه المناقشة.
والى كل ذلك لخص رئيس لجنة الكنيست، المناقشة معلنا عن قراره القاضي في تشكيل لجنة مهنيه مصغرة تضم ممثلين عن الهيئة، وبحيث ستشارك هذه اللجنة في مراقبة النشاطات وتتبعها عن كثب والمساعدة في أي طريقة ممكنة متاحة  لتحقيق الهدف الرئيسي الذي هو رفع شعور الامن والامان المعيشي عند المواطن العربي المعياري العادي، في مكان اقامته وسكناه" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق