اغلاق

زوبعة وصراخ بالكنيست أثناء خطاب زعبي واخراجها من القاعة

أثار خطاب عضوة الكنيست حنين زعبي (القائمة المشتركة/التجمع) حول اتفاقية المصالحة الإسرائيلية التركية، عصر اليوم، زوبعة في الهيئة العامة للكنيست، وصراخا،
نقلا عن قناة الكنيست
Loading the player...

بسبب ما اعتبره أعضاء كنيست من اليمين انه خطاب مستفز، وانتهى الامر بإنزالها عن منصة الخطباء وإخراجها خارج القاعة برفقة المنظمين.
وكانت زعبي قد طالبت خلال الخطاب، أعضاء الكنيست الذين سبق ان حرضوا عليها بالاعتذار لها، مضيفة "سآخذ التعويضات واتبرع بها لأسطول الحرية القادم، لأنه طالما هنالك حصار على غزة يجب تنظيم اساطيل أخرى".
 وقالت أيضا حول الاحداث التي شهدتها سفينة مرمرة التركية، والتي كانت زعبي على متنها ضمن حملة اسطول الحرية وكسر الحصار عن غزة :" من قتل يجب ان يعتذر. عليكم ان تعتذروا".
وخلال الخطاب قاطعها النائب اورين حازان واصفا زعبي بـ "الخائنة" وانها "شريكة للإرهاب" وطالب بإنزالها عن المنصة، كما قاطعها نواب آخرون بالصراخ باتجاهها، وسخنت الأجواء، الى أن تم إخراجها من القاعة.
يذكر ان المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر، صادق في وقت سابق من اليوم الأربعاء، على اتفاق المصالحة مع تركيا.


صور من الفيديو





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق