اغلاق

عسفيا : لجنة الأهالي تستضيف منتدى لجان الأهالي

استضافت لجنة الاهالي المركزية في عسفيا ، مؤخرا ، منتدى لجان الاهالي في الوسط الدرزي من الجليل والكرمل لجولة تعارف ويوم دراسي . تخلل اللقاء ،



زيارة تعارف لمدرسة الاشراق الدينية المشتركة لعسفيا ودالية الكرمل والتعرف عن كثب على رؤيا المدرسة واهدافها ونظامها ومحاولة نقل هذا النموذج الخاص والناجح الى سائر القرى الدرزية لنؤسس بذلك تيار تعليم درزي ديني اسوة ببقية الاوساط في البلاد. لقد اثار هذا الاطار اعجاب لجان الاهالي كافة ورأوا فيه نموذجا يحتذى ويعمم.
بعد هذه الجولة انتقل المشاركون الى قاعة المركز الجماهيري وسمعوا محاضرة قيمة عن مبنى التعليم من البروفيسور توفيق منصور المحاضر في جامعة حيفا ومعهد التخنيون بموضوع الرياضيات.
عرض البروفيسور مبان تعليمية مختلفة للمدرسة منها مبنى 6 صفوف ابتدائية و 6 صفوف اعداديه وثانويه , وكذلك مبنى 6 3 3 ومبنى 8 4. وقارن بين المباني الثلاث واسقاطاتها على الطلاب والعملية التعليمية وخلص للاسس المركزية والمهمة لبناء عملية تربوية وتعليمية ناجحة وناجعة.

رؤية تربية
بعدها اعتلى المنصة رئيس المجلس المحلي في عسفيا وجيه كيوف حيث عرض على مسمع المشاركين رؤيته التربوية والتعليمية والانجازات التي تحققت في عسفيا في السنوات الاخيرة مثل بناء مدرسة ابتدائية جديدة, افتتاح مدرسه ابتدائية ثالثة, اقرار مدرسة الاشراق كمدرسة ثانوية , تفعيل برنامج مناطق تسجيل في البلدة , اقرار عدد طلاب قليل في كل صف وغيرها ، كما تطرق للمشاريع المستقبلية.
من جهته شرح كمال كيوف مدير قسم التربية والتعليم في المجلس المحلي وتسفي ليراز المستشار التربوي ومرافق مديرية التعليم في المجلس المحلي عن مشروع مناطق التسجيل للروضات والمدارس حسب الحارات حيث يدخل هذا المشروع سنته الرابعة في عسفيا التي كانت القريه اللايهوديه الاولى التي تبنت هدا المشروع.

مناخ تربوي
بعدها شرح انس منصور رئيس لجنة الاهالي المركزية في عسفيا والمضيف عن عمل لجنة الاهالي واهدافها وتعاونها مع سائر اضلاع العملية التربوية في محاولة خلق مناخ تربوي وتعليمي يضع الطالب ومصلحته في المركز والتشديد على الجانب التعليمي اسوة مع الجانب الاخلاقي والقيمي حتى نتمكن من الوصول الى خريج مستقل واثق بنفسه يعرف انتمائه وهويته ، يقبل الآخرين ويحترمهم ويعلم كيف يتواصل معهم ، منفتح على حضارات اخرى ، يدرك ان التخطيط والتنفيد وفق قدراته وطموحه هو الطريق للنجاح. ثم ذكر رؤية اللجنة والمشاريع التي انجزتها في السنوات الاخيرة.





















لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق