اغلاق

لئومي يستضيف زبائنه التجاريين بوجبة إفطار

استضافت إدارة بنك لئومي، هذا الأسبوع، زبائنها التجاريين لوجبة إفطار رمضاني احتفالية، وذلك في إطار سلسلة الفعاليات التي قام بها البنك خلال شهر رمضان.



رئيس مجلس ادارة  بنك لئومي، دافيد برودت ، افتتح الاحتفال وقدم التهاني للمدعوين بالشهر الكريم ، وقال: " سنة 2016 كانت ومازالت سنة التحديات، سنة دمج فيها بنك لئومي البنك العربي الاسرائيلي، من منطلق الرؤية والحاجة إلى تعزيز النشاط وزيادة الاستثمار بالمجتمع العربي". من معرفتي بقوة مجموعة لئومي التي تعتمد على موظفين مهنيين ومخلصين، أنا على ثقة بأننا سنطبق كل ما نؤمن به وهو" انشاء خدمات بنكية مُبادرة وحديثة لزبائننا". أضاف برودت
  عضو مجلس ادارة بنك لئومي، د. سامر حاج يحيى قال: "تعهدنا لزبائننا وللموظفين ان الدمج سيعود عليهم فقط بالفائدة. مرت سنة واستطيع ان اقول  لكم بثقة ان الدمج نجح وفاق التوقعات وكل ذلك بفضل مهنية  واخلاص الموظفين  بالاضافة الى التزام ادارة لئومي لانجاح الخطوة".
وأضاف حاج يحيى : "هدف الدمج الذي تحقق على افضل وجه، جاء من منطلق الالتزام التام من قبل ادارة مجموعة  لئومي تجاه المجتمع العربي، التي ادت الى تطوير الخدمات التي يقدمها البنك اليوم، عملنا وسنستمر بالعمل من اجل المجتمع العربي" .

" راض عن عملية الدمج "
 داني كوهين، رئيس قطاع الخدمات البنكية في لئومي قال: "انا راضٍ عن عملية الدمج، وقبل البدء بخطوة الدمج،  كان واضح ان  هذه هي الخطوة الصحيحة للطرفين. اليوم بنك لئومي اصبح البنك الرائد في المجتمع العربي، مع انتشار اكبر عدد من الفروع. هذا ما كنا نصبو اليه  واستثمرنا الكثير لنحقيق هذا الهدف. بالامكان ان نلمس الآن نتائج الدمج، وجميع زبائننا – ابتداء من الزبائن الخصوصيين والتجاريين – يستفيدون منها ". اضاف كوهين
محمد عوض، نائب رئيس قطاع الخدمات البنكية في لئومي، عبر عن تأثره من الاستجابة الكبيرة من قبل زبائن البنك الذين حضروا ، وقال ان الأمر يؤكد علاقتنا بزبائننا والتي تميزت دائما بانها علاقة حميمة ، وان البنك يُعتبر بيتا بالنسبة لهم، حتى بعد اتمام عملية الدمج بين البنكين.
عيسى زايد، مدير لواء الشمال والمثلث في لئومي قدم التهاني وشكر الحضور الذين بذلوا مجهودا من اجل الوصول والمشاركة في الافطار الرمضاني الاحتفالي وقال "ان وجبة الافطار هي تقليد منذ سنوات عديدة ونحن سعداء بالاستمرار فيه بعد الدمج".
شارك في الافطار الاحتفالي عدد كبير من الشخصيات الاعتبارية، رؤساء مجالس محلية وبلديات، رجال اعمال ورجال دين من بينهم: الشيخ عباس تيتي رئيس مجلس البعنة، رئيس الطائفة الدرزية في إسرائيل الشيخ موفق طريف، المطران الياس شقور، رئيس بلدية شفاعمرو امين عنبتاوي، رئيس مجلس دير حنا سمير حسن، رئيس مجلس نحف عمر اسماعيل، رئيس مجلس بسمة رائد كبها وآخرين.





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق