اغلاق

تمرين بمستشفى زيف في صفد لـ‘ساعة الحرب‘

اجرى مستشفى زيف في صفد ، يوم الاربعاء ، تمرينا لفحص الجاهزية في ساعة الحرب ، وهو التمرين الاكبر الذي عرفته مستشفيات البلاد والاول من نوعه ،
Loading the player...


بمشاركة الجبهة الداخلية ، وزارة الصحة ، نجمة داود الحمراء ، الاطفاء ، شرطة اسرائيل وبلدية صفد .
ويشكل التمرين نموذجا لاستعدادات المستشفيات الاخرى في البلاد بهدف رفع الجاهزية ساعة الحرب.
وشاركت قيادة الجبهة الداخلية في التمرين ، وقال قائد الجبهة الداخلية في الشمال ايال فورمان :" ان التمرين بني على معطيات حقيقية بعد استخلاص العبر من حرب لبنان الثانية ، وهو المرحلة الثانية والاخيرة من التمارين التي تجرى للاستعدادات والذي تضمن اخلاء اقسام في المستشفى مع معالجة الجرحى وتخليص مصابين بشكل معقد حيث استعد المستشفى للتمرين على مدار اربعة شهور وهذا يدلل الى اي مدى تولي ادارة المستشفى اهمية للاستعداد لحالة حرب.

" نحن على جاهزية أعلى بكثير من السابق "
وقال د. سلمان زرقا مدير المستشفى :" نحن سعداء بنتائج التمرين التي بينت استعدادا منقطع النظير في اوسع تمرين عرفته مستشفيات البلاد ، بالتعاون مع الجبهة الداخلية وكافة الجهات المختصة وقوى الامن ، ولا شك لدي اننا اليوم على درجة جاهزية اعلى بكثير في حالة وقوع حرب في الشمال وهو جزء من التزامنا تجاه من يحتاج العلاج في المستشفى عند الضرورة ، كلنا امل ان تعي الحكومة الاسرائيلية اهمية مستشفى زيف الاستراتيجية في الشمال للمواطنين والجنود الذين يخدمون في منطقة الشمال وان تحول الحكومة الميزانيات المطلوبة من اجل اعداد المستشفى لحالة حرب واضافة الايدي العاملة المطلوبة في المستشفى ".


 


لمزيد من اخبار منطقة صفد اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق