اغلاق

جبارين: رئيسة جامعة بن غوريون ترضح للاجواء التحريضية

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني للنائب يوسف جبارين ، جاء فيه : " رغم الانتقادات الواسعة لموقف رئيسة جامعة "بن غوريون" في بئر السبع،


النائب يوسف جبارين
 
ريفكا كارمي، فان كارمي ما زالت تصرّ على سحب الجائزة التقديرية التي اعلن قسم دراسات الشرق الاوسط بالجامعة عن منحها لمنظمة "كاسرو الصمت" اليسارية. "كاسرو الصمت" هي منظمة اسرائيلية تعمل على فضح انتهاكات حقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية المحتلة، وتتعرض بسبب نشاطها في الفترة الاخيرة لهجمة تحريضية شرسة من اليمين. وقد عللت كارمي قرارها هذا بان المنظمة تعمل خارج "الاجماع القومي" وبان اختيارها سيعبّر عن "ميول سياسية".
وقد انتقد النائب د. يوسف جبارين بشدة موقف رئيسة الجامعة هذا، مؤكدًا ان قرارها يتناقض والحرية الاكاديمية التي يجب ان تتمتع بها المؤسسات الأكاديمية، وانه لا يمكن لهذه المؤسسات ان تعمل وفق "الاجماع القومي" ففي طبيعتها هي مؤسسات يجب ان تتميّز بحرية النقد وبالشجاعة المطلوبة، وتبحث عن التغيير المجتمعي". 
وأكد جبارين " ان موقف رئيسة الجامعة يعكس رضوخها للاجواء اليمينية في البلاد وتماشيها مع موجة التحريض ضد منظمة "كاسرو الصمت" من قبل اعضاء كنيست ونشيطي اليمين". كما وعبّر جبارين عن " خطورة رضوخ المؤسسات الأكاديمية في البلاد للأجواء اليمينية التحريضيّة مما سيشكّل مسّا خطيرًا بالعمل الاكاديمي وحرية التعبير، داعيًا رئيسة الجامعة للتراجع عن قرارها".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق