اغلاق

هبوعيل ام الفحم بطل دوري رمضان لشهر رمضان بام الفحم

باجواء كرنفالية وبحضور واسع من الشبان والاهالي والرياضيين جرت مساء امس الجمعه على ارض ملعب مدرسة التسامح في مدينة ام الفحم نهائي دوري التسامح لكرة القدم الرمضاني،
Loading the player...

الذي استمر على مدار شهر وذلك بين فريق هبوعيل ام الفحم وفريق الفهد الاسود.
تم استقبال اللاعبين باجواء احتفالية وسط تصفيق حار من قبل الجماهير ومن ثم وقف الجميع دقيقة حداد على روح المرحوم احمد عبد الرؤوف عسلية . واعلن بعدها الحكم الفحماوي اسعد انور جبارين بداية المباراة لتنطلق الاثارة والهجمات القوية من قبل الفريقين الا ان الشوط الاول من المباراة انتهى بالتعادل السلبي.
ومع انطلاق الشوط الثاني استطاع فريق هبوعيل ام الفحم احراز الهدف الاول ليعود بعدها بدقائق بتعزيز تقدمه بالهدف الثاني الا ان الرد من فريق الفهد الاسود كان سريعا لتنتهي المباراة بفوز فريق هبوعيل ام الفحم على الفهد الاسود بنتيجة 2-1.
وبالختام تم تكريم الفريقين من قبل : عضو الكنيست يوسف جبارين ، اداري هبوعيل اتحاد ام الفحم عدنان اغبارية ، اداري مكابي ام الفحم لبيب محاميد ، المحامي محمد لطفي ، مسؤول ملف قسم الرياضة ببلدية ام الفحم عادل ابو فرح ، اللاعب المخضرم عادل ابو سليم ، والمدرب واللاعب فريد طاهر ، والناشط الرياضي يوسف زطام ، وادارة الدوري اللاعب نديم جبارين. كماتم تكريم الداعمين للدوري والمساهمين بانجاحه امثال افراح الشام وموقع بانيت وصحيفة بانوراما وتم ايضاً تقديم كؤوس لافضل لاعب بالدوري واجمل هدف وافضل حارس وهداف الدوري.
وحول هذا الدوري قال اللاعب نديم جبارين " انا سعيد للغاية من هذه النهاية الرائعة للدوري واشكر كل من ساهم وشارك معنا حتى استطعنا انجاح هذا الدوري بشكل كامل ليكون من افضل دوريات كرة القدم المصغرة بمدينة ام الفحم لهذا العام".







































































































































































































































































































































































لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق