اغلاق

رحلات عيد الفطر .. البحث عن الاستجمام بأسعار مقبولة

تعتبر عطلة عيد الفطر السعيد التي تمتد لثلاثة أيام والتي تتزامن هذا العام مع العطلة الصيفية في المدارس ، فرصة مناسبة للكثير من العائلات والأسر العربية للترفيه عن


نايف عباس

النفس والخروج برحلات العيد ...
 ومع إقتراب موعد حلول العيد ، تبدأ هذه العائلات بانتقاء الاماكن السياحية التي ستقضي بها العطلة ،  ومن هذه العائلات التي تفضل قضاء العطلة في البلاد ، ومنها من تختار قضاءها في منتجعات سياحية مختلفة ... بانوراما التقت بأصحاب مكاتب للسياحة والسفر وسألتهم عن مدى الإقبال على حجز الفنادق والرحلات في هذه الفترة ...

 | تقرير : نسرين بخاري مراسلة صحيفة بانوراما |

" في هذه الفترة يزداد
اقبال العائلات على السفر "
هذا هو الياس خوري صاحب مكتب " ميني تور " للسياحة في حي المطران في مدينة الناصرة الذي يقول " أن السياحة كما مجالات أخرى لها مواسم ".
وأضاف خوري : " نحن الان في فصل الصيف ، وبعد أيام يحل علينا عيد الفطر السعيد ، وفي هذه الفترة يزداد اقبال العائلات على السفر للترفيه عن النفس ، وأكثر الطلب هو لرحلات يتخللها الاستجمام في البحر ، وقليل جداً ما يسافر الزبائن لأماكن سياحية ، فالاطفال والصغار يحبون الاستجمام في البحر والمنتجعات المائية ، بينما نجد أن الزبائن من الجيل الكبير يحبون السياحة والرحلات السياحية أكثر ، وبما اننا في فترة العطلة ، فالاقبال على السفر يكون على طول العطلة التي تمتد لشهرين هما تموز واب ،  ويكون الاقبال بشكل عائلات ومجموعات ".
وتابع خوري :" هذا العام يوجد اقبال على السفر الى طابا  وعمان ، أكثر من شرم الشيخ بسبب المشاكل الأمنية في شبه جزيرة سيناء ، ويوجد اقبال على المبيت في فنادق طابا مثل " هيلتون " ، " موفنبيق " ،و " توليب " ، فهذه فنادق معروفة والاقبال عليها يتزايد من قبل العائلات في الناصرة وضواحيها ، وهي فندق بأسعار رخيصة  ".
وبخصوص السفر لدول اوروبية ، قال خوري : " الاقبال على للسفر الى اوروبا قليل بسبب غلاء الأسعار سواء اسعار تذاكر الطائرات أو الفنادق ، والوضع الاقتصادي لا يسمح بالسفر الى اوروبا بشكل عام ، بينما هنالك اقبال وطلب للسفر الى قبرص واليونان ، لكن التكلفة غالية الثمن".

" اختيار وجهة السفر وشكل الاجازة بناء على الوضع الاقتصادي"
من جانبه ، يقول نايف عباس صاحب مكتب " تك تك تورز " للسياحة " أن مكتبه يعمل مع الزبائن على مستوى السياحة الداخلية والخارجية ".
ومضى عباس يقول : " نحن نتجاوب مع طلب الزبون ، فهو يختار وجهة السفر وشكل الاجازة بناء على وضعه الاقتصادي والمبلغ الذي يخصصه بهدف الترفيه ، ويسافر حسب سعر الرحلة ، وهناك من يختار السفر الى شرم الشيخ أو طابا أو ايلات أو طبريا، وهنالك من يختار أنطاليا أو اسطنبول أو فارنا ، وغيرها ، وايضاً هناك عائلات تختار أن تسافر سويا ".
واستطرد عباس يقول : " هنالك أسعار مميزة في عيد الفطر ، وبرأيي أسعار السفر الى ايلات وشرم الشيخ وطابا مقبولة ، والسفر له مواسم وكل موسم له أسعار خاصة بالذات في فصل الصيف ، فالأسعار بالصيف تكون أعلى بسبب العطلة الصيفية ، ونحن كمكتب سياحة نراعي الأوضاع الاقتصادية للزبون كي نكسبه للرحلات القادمة".

" الحجز في الكثير من الفنادق انتهى منذ منتصف شهر رمضان المبارك "
أحمد نصر الدين صاحب مكتب "الشيماء للسياحة" أدلى هو الآخر بدلوه ، قائلا : " اقبال الناس هذه السنة أكثر من السنة السابقة ، لأن الجمهور كانت لديه مخاوف من الذهاب الى شرم الشيخ بسبب الاوضاع الامنية وما نسمع عن هجمات تقع في سيناء ، لكن هذه السنة يوجد اقبال كبير على منطقة شرم الشيخ وطابا ، وهي اليوم أصبحت من أفضل المناطق الامنة في العالم".
واسترسل نصر الدين يقول : " هذا الموسم يوجد اقبال للسفر الى منتجع شرم الشيخ أكثر من طابا نظراً للأسعار الرخيصة فيه ، فاب لديه عائلة مكونة من 5 أفراد وأكثر يفضل السفر الى شرم الشيخ ، نظرا لان التكلفة المادية أقل ، كذلك الفنادق هناك أصبحت بمستوى أعلى والأكل أصبح منتظما ... السفر الى انطاليا بات يكلف كثيرا ، والاقبال ضعيف عليها ، وفي فترة الصيف وعيد الفطر يحب الناس الخروج للاستجمام أكثر من السياحة ، فالناس ينتهزون هذه الفترة للسفر".
وأنهى نصر الدين حديثه قائلا : " الحجز في الكثير من الفنادق في طابا وشرم الشيخ انتهى منذ منتصف شهر رمضان المبارك " .


احمد نصر الدين


الياس خوري





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق