اغلاق

بلدية ام الفحم تستعد لليالي العيد بحملات تنظيم للشوارع

عقدت بلدية ام الفحم في الاسبوع الماضي جلسة للتشاور والنقاش حول التجهيزات المرورية لاستقبال عيد الفطر السعيد ، وقد حضر الجلسة كل من الاستاذ بلال ظاهر

القائم باعمال رئيس البلدية ، خالد ماجد مسؤول قسم تحسين ملامح المدينة ، محمد رباح مسؤول مشروع مدينة بلا عنف ومدير قسم تحسين ملامح المدينة ومحمد ابو صالح ضابط الامن والامان في مدينة ام الفحم.
كما تلى هذه الجلسة , جلسة اخرى مع قائد الشرطة في مدينة ام الفحم, لكي يكون هناك دور فعال للشرطة لتفادي ازمات المرور والحد من ظاهرة الدراجات النارية التي يقودها شباب بدون ترخيص والتي تعد احد اسباب ازمات السير الاساسية.
وفي حوار مع الاستاذ بلال ظاهر القائم باعمال  رئيس البلدية قال :" ان الهدف من هذه الجلسات، تفادي الازمات المرورية التي نعاني منها في ليالي العيد وان حل هذه الازمات ليس بالشيئ الهين، ونحن في بلدية ام الفحم اتخذنا عدة خطوات لنتفادى قدر الامكان هذه الازمات ولنعمل على استقبال عيد الفطر السعيد على اكمل وجه ومن اهم هذه الخطوات :
تعيين 20 منظم سير في انحاء البلد يتوزعون على مفترقات الطرق في الشارع الرئيسي, مفرق العيون وفي منطقة الشاغور.
الاتفاق مع الشرطة على ان تتواجد ثلاث دوريات من الشرطة بشكل ثابت موزعة اثنتان في الشارع الرئيسي واخرى على مفرق العيون بالاضافة الى دوريات اخرى من مراقبي البلدية والشرطة البلدية تتوزع على انحاء المدينة للحد قدر الامكان من الازدحامات المرورية والمحافظة على النظام العام.
الاتفاق على ان يكون الشارع الواصل بين دوار الشهيد احمد صيام ومدرسة الباطن (فوق مجمع عبد اللطيف) شارع باتجاه واحد , حيث يكون للصعود فقط.
وقد توجه الاستاذ بلال ظاهر الى اهالي ام الفحم بالمباركة والتهنئة طالبا منهم ان يتحلوا بالصبر وان يحاولوا قدر المستطاع ان ينهوا كل المشتريات في اقرب وقت ممكن" .
كما توجه الى المواطنين ان يستغلوا كل الطرق الالتفافية في مدينة ام الفحم مثل شارع القدس ,شارع ميعامي ,شارع عقادة وشارع عين خالد وعراق الشباب  لتفادي ازمات السير الخانقة . كما توجه برسالة الى كل الاهالي للعمل على الحد من ظاهرة الدراجات النارية و "التراكتورونيم" ومراقبة اولادهم في ليالي العيد وباقي ايام السنة, كما طلب من كل العاملين واصحاب المحلات في الشارع الرئيسي وشارع السوق وباقي الاماكن الحيوية في المدينة ان يحاولوا قدر المستطاع عدم القدوم الى العمل بسياراتهم لاستغلال اكبر عدد من المواقف للسيارات.
وفي حديث مع ضابط الامن والامان في بلدية ام الفحم محمد ابو صالح، طلب من الاهالي ان يتحلوا بالصبر وان يجعلوا ليالي العيد ليال جميلة وخاتمة جميلة لليالي الشهر الكريم، كما طلب من الاهالي بان يراقبوا تصرفات ابنائهم وبناتهم وان يلازموهم قدر الامكان , متمنيا ان يكون هذا العيد عيد خير ومحبة لكل الامة الاسلامية عامة ولاهالي ام الفحم خاصة.
وفي نفس السياق، توجه خالد شطارة مسؤول تحسين ملامح المدينة الى المواطنين "ان يعملوا على توجيه نفاياتهم الخاصة بالعيد الى مجمع عين الزيتونة حيث سيعمل المجمع على استقبال النفايات على مدار الساعة بما فيها نفايات الذبائح, كما نتوخى من الجمهور الكريم التعاون مع جميع المسؤولين للحفاظ على نظافة المدينة وتجنب مسببات الامراض والاوبئة" .



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق