اغلاق

مشاركة واسعة بالافطار التضامني في ام الحيران بالنقب

شارك المئات في امسية رمضانية وافطار جماعي تضامنا مع الاهالي في قرية ام الحيران في النقب، والتي تنوي السلطات الإسرائيلية ترحيل سكانها بقرار المحكمة خلال الأيام القريبة.


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

حضر الامسية عدد من القيادات العربية في النقب وممثلي جمعيات ونواب من القائمة المستركة وعدد كبير من الجماهير النقباوية وابناء عشيرة ابو القيعان وعدد كبير من اليهود المتضامنين.
تولى عرافة الامسية رائد ابو القيعان والذي تحدث عن "الصمود والاستمرار في العمل النضالي والتصدي لهذه المخطات من خلال برمجة مجددة للعمل الجماهيري. واول خطوة ستقام خيمة اعتصام بالقرية يوم الجمعة الموافق 8/7/2016 " .
افتتحت الامسية بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم تلاها الشاب اسامة ابو القيعان، وقد تحدث النائب طلب ابو عرار عن "ضرورة الاستمرار في التصدي للمخططات العنجهية الممنهجة من قبل الدولة بحق العرب، وأصر على الصمود والبقاء وعدم الخوف من التهجير" .
رئيس لجنة التوجيه سعيد الخرومي تحدث ايضا حول "برمجة عمل استمراري وتصعيد النضال"، وحث على المشاركة من خلال الفعاليات ودعا الجميع لاخذ دور في هذه المسيرة من اجل الاعتراف بقرية ام الحيران.
بدوره، اعرب رئيس المجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها عطية الاعسم عن "استيائه من المخططات الاسرائيلية واستمرارها ضد العرب مع العلم بأن مخطط برافر سقط وطالب برص الصفوف وتحدي هذا الظلم" .
وختم الجزء الاول من الامسية فضيلة الشيخ خالد ابو القيعان بموعظة ايمانية ودعاء للصائمين.
رئيس القائمة المشتركة النائب ايمن عودة تحدث عن "العنجهية والعنصرية التي تمثلت بقرار اخلاء اهالي قرية ام الحيران من القرية حتى يتسنى بناء مستوطنة حيران اليهودية على انقاضها" . وطالب العرب واليهود "بالاستمرار في النضال المشترك" . ايضا تحدث عن "رسالته حول ام الحيران التي اوصلها لهيئة الامم المتحدة والكونجرس الامريكي والبرلمان الاوروبي كي يوسع دائرة الضغط على السياسة الاسرائيلية من اجل ايقاف هذا المخطط العنصري".
الدكتور ثابت ابو راس مدير عام صندوق ابراهيم تحدث عن العمل المشترك عربا ويهودا واسلوب الحوار من اجل ايجاد الحلول.
الشيخ الدكتور درغام جبارين تطرق في كلمته الى "الظلم الذي طال القرى والبلدات العربية منذ عام 1948 وقضية تهجير الاهالي في قرية ام الحيران للمرة الرابعة سائلا. الى اين؟؟؟ حتى متى ؟؟؟ نريد ارضا نحيا بها بكرامة".
ينير سغاي, مدير جفعات حبيبة تحدث عن الدور اليهودي في مسيرة النضال وقال :" بأن قضية ام الحيران قضية الشعبين ونحن سوية في معترك النضال والتصدي" .
رائد ابو القبعات وجه "شكره لكل من لبى النداء وحضر الامسية من الجليل والمثلث والنقب. ولا ننسى ان نوجه شكرا للاخ جمعة الزبارقة عضو البرلمان المرتقب دخوله للبرلمان مع بداية العام القادم". ايضا شكر لنائب والقائم باعمال رئيس المجلس المحلي حورة كايد ابو القيعان على "موقف المجلس الذي رفض المخطط بتهجير الاهالي في القرية لبلدة حورة على حساب مواطنيها" .





لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق