اغلاق

شركة إعادة التدوير ‘إيلا‘ تطلق نشاطا ميدانيا منعشا بكفركنا

أطلقت شركة إعادة التدوير "إيلا" حملة خاصة بمناسبة شهر رمضان الكريم، بعنوان "عشان أولادي بسترجع القناني ". في إطار الحملة الدعائية، قامت شركة "إيلا" ،



مساء يوم السبت (02.07) بفعالية ميدانية في كفركنا.
وباركت السيدة نحاما رونين، رئيسة مجلس الشركة "إيلا" جموع الصائمين بمناسبة الشهر الكريم حيث قالت: " تشجع شركة إعادة التدوير "إيلا" على تكرير القناني في أوساط الجمهور العربي. حيث يتعاظم استهلاك زجاجات خلال شهر رمضان المبارك، ونحن نسعى لتحويل الأمر لتجربة مثمرة في نظر الأولاد والعائلة وجزء من الروتين اليومي للعائلة. يهدف البرنامج لتشجيع الأولاد على ممارسة التكرير وبالتالي تجنيد كافة أفراد العائلة لهذا الموضوع الهام. النشاط الترويجي هو نشاط يحمل بين طياته متعة التجربة. فمقابل 3 قناني بلاستيكية 1.5 لتر يحصل الأولاد على بوظة. لا شك أن سفراء التكرير الأفضل هم الأولاد، حيث أن:  ولد  مكرر= بيت مكرر".
خلال الأسابيع الثلاثة القادمة سوف تصل شاحنة بوظة نقالة تابعة لـ "إيلا" لعدة بلدات لتوزع البوظة للمواطنين مقابل 3 قناني بلاستيكية عائلية. سيمتد النشاط على 3 أسابيع، وسوف يصل للبلدات والمدن العربية في ساعات المساء بعد الإفطار.
هدف النشاط هو تحويل عملية تكرير القناني لتجربة لطيفة ويومية. في شركة إعادة التدوير "إيلا"  نعتبر الجيل الصغير كمن تتواجد بين يديه القدرة على تحويل عملية تكرير قناني البلاستيكية لجزء من الروتين اليومي.
تقف في واجهة الحملة  أمهات حقيقيات وأولادهن من مختلف المدن والبلدات في البلاد، ممن تم اختيارهم كنموذج لبقية العائلات. أنها علاقة فريدة، بين اهتمام الأم بالتربية الجيدة، الصحة، والتغذية الصحية لأولادها، وبين كون التكرير جزء من الحرص على خلق مستقبل أفضل للأولاد.
يضيف السيد حاييم زرفيف، مدير علم الشركة: "يسرنا أن نعلن أن المزيد والمزيد من البلدات العربية انضمت لعشرات البلدات التي تقوم بالتكرير وهي توسع بنية التكرير التحتية لسكانها. نحن شاكرين على التعاون المثمر بين رؤساء البلدات شركة التكرير "إيلا"، ونأمل أن يستمر ازدهار التكرير مع برنامج "بيئة متساوية" بمبادرة وزارة حماية البيئة. صوما مقبولا ورمضان كريم".



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق