اغلاق

الكاتبة بديعة من الناصرة تصدر كتاب ‘كن مسبحا بمخلوقاتك‘

أصدرت الكاتبة ابنة مدينة الناصرة بديعة شحادة عتيق كتابها الجديد "كن مسبحا بمخلوقاتك "وذلك ضمن سلسلة اصدارات مختلفة لكتب تطمح من خلالها رفع الوعي والثقافة،
Loading the player...

لدى المجتمع العربي في مجالات مختلفة ، يستغرق معها الكثير حتى يخرج الى النور ، وذلك في البحث والقراءة والاستكشاف والتدوين .
ولدت وترعرعت الكاتبة بديعة في مدينة الناصرة وأنهت دراستها الثانوية في الناصرة ، واستكملت دراستها في معهد غوردون في حيفا وعملت مربية في سلك التربية والتعليم وأيضا ناشطة اجتماعية لرفع مكانة المرأة .
في مقدمة كتابها والذي يعنى بالطبيعة والبيئة كتبت "اكتشف الانسان ان سر الطبيعة مخفي داخل زهرة برية جميلة تحمل بطياتها عمق الواقع وقصة الخليقة وترو وتقول :ان الوصول الى القمة غاية لكنه أيضا بداية السقوط ،وما الجمال والرونق والتالق سوى عناصر مادية لا تلبث ان تندثر ".
وللحديث عن كتابها استهلت الكاتبة بديعة حديثها لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلة : "في البداية قمت باهداء الكتاب الى قداسة البابا فرنسيس بمناسبة يوبيل الرحمة نأمل ان تشمل الرحمة بعمقها وفحواها قلوب الجميع ، ان الكتاب الجديد يتطرق الى موضوع الطبيعة والمشاكل التي نعاني منها ، واخترت كن مسبحا بمخلوقاتك ، حيث اننا نعيش اليوم في تدهور بيئي وتلويثات كبيرة ويوجد الكثير من المجتمع الذين يخافون على الطبيعة ويجب اطلاق صرختهم ، لان الطبيعة تتعرض لحالة ابتزاز اطلع البابا فرنسيس صرخته كن مسبحا لكل المخلوقات لان وضع الأرض تعيش من احتباس حراري ، حرائق غابات ، والعديد من الأمور التي تؤثر على الطبيعة والغلاف الجوي تاثر ومن هنا جاء صرخة البابا كن مسبحا  لانه اذا استمر هذا الوضع سيكون خطر كبير على كوكب الأرض ".

" طرحت أفكارا جديدة بالإمكان عرضها على الطلاب واكتساب معرفة إضافية جديدة "
وأضافت لمراسلتنا :"في الكتاب تم التطرق لمواضيع تتعلق بالطبيعة وبالالم الذي تعيشه والابتزاز من قبل الانسان لطبيعة ونحن نعيش في زمن لا احد يفكر بالمصلحة العامة وجب اهتمام فقط بالمصالح الفردية ، وتم التطرق في الكتاب الى انقراض الحيوانات ، ونتيجة الأوضاع المزرية عقد مؤتمر دولي وشاركت به العديد من الدول وتم التوصل الى العديد من القرارات التي يجب ان تطبق لغاية العام 2020 ويجب تخفيض نسبة الغازات ،وأصدرت لغاية الان ستة كتب ولكن الكتاب الأقرب الى قلبي هو الريح تهب حيث تشاء لانه من هناك انطلق مشواري في عالم الكتابة وذلك بالهام من الرب ، وطبعا اكتسبت الخبرة في الكتابة والتجربة الكبيرة في كيفية عرض المواضيع والأفكار المختلفة في اصداراتي المختلفة ".
وتابعت لمراسلتنا :"ان موضوع الطبيعة تم إدخاله في المدارس ، وطرحت أفكارا جديدة بالإمكان عرضها على الطلاب واكتساب معرفة إضافية جديدة ،ومن المهم ان يقوم الكتاب بطرح أفكار وطرح مواضيع لمشاكل التي نعاني منها ، وفي المستقبل اطمح بإقامة الندوات لتحدث عن سيرتي في الكتابة وطرح هذه الموضوع الهام والذي يجب ان يأخذ حيزا هاما من حياتنا ، اما بالنسبة هل انا راضية عن نسبة القراء في مجتمعنا العربي ليس كثيرا يجب ان تكون النسبة اعلى ويجب البحث وإيجاد وسائل لتشجيع للقراءة ".
ومن الجدير ذكره انه لغاية الان أصدرت ستة كتب ومن بينها الريح تهب حيث تشاء، صرخة العود الرطب ، نساء العهد الجديد ، واقترب الزمان ، حبة الحنطة وأيضا كن مسبحا بمخلوقاتك .



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا
لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق