اغلاق

تصنيف مكتب المحامي زكي كمال من ابرز المكاتب بالبلاد

اعلنت شركة "دان اند بردستريت" رسميا انها اختارت مكتب المحامي زكي كمال في مدينة حيفا من ابرز المكاتب للمحاماة في البلاد في مجال القضاء الجنائي للعام الحالي 2016.


المحامي زكي كمال

وجاء في الشهادة الصادرة عن "دان اند لردستريت" بان " مكتب المحامي زكي كمال هو من اكبر وابرز  مكاتب المحاماة في البلاد في مجال القضاء الجنائي للعام 2016 ، وذلك بعد فحص كافة المعطيات والقضايا التي عالجها مكتب المحامي زكي كمال خلال العام الاخير والاعوام من قبله ، وعليه اصدرت المؤسسة شهادتها". وتم ابلاغ المكتب رسمياً بذلك..
يذكر ان شركة " دان اند بردستريت"   كانت قد  اعلنت العام الماضي 2015 بان  مكتب المحامي زكي كمال هو  واحد من اكبر مئة مكتب محاماة في البلاد للعام 2015 اعترافاً منها بكونه واحداً من المكاتب الرائدة في البلاد استناداً الى النشاطات القضائية المتعددة لمكتب المحامي زكي كمال ، والقضايا التي عالجها والنجاحات التي حققها من خلال توليه عدداً من اكبر القضايا والملفات الكبيرة في كافة المجالات القضائية في البلاد والخارج وتمثيله قضائيا لشركات وهيئات رائدة في البلاد والعالم كمستشار قضائي .

"  شهادة فخر من جهة لكنه محفز لنا على مواصلة العمل الجاد والمخلص في خدمة المتوجهين الينا "
من جهته قال المحامي زكي كمال رداً على هذا  التصديق لعمله وقيمة مكتبه القضائية الرائدة والبارزة :"  انها الشهادة لنا باننا نسير على الطريق الصحيح بمثابرة لا تعرف التهاون وباننا لا نراوح مكاننا بل نصر على السير قدما نحو تحقيق المزيد من الانجازات عبر تنجيع طرق العمل وتعزيز المعلومات القانونية التي تمكن محامينا العاملين في المكتب، من تحقيق افضل النتائج للمتوجهين الينا من المواطنين والمؤسسات الذين نعتبر توجهاتهم الينا تعبيرا صادقاً عن الثقة ومسؤولية كبيرة  وامانة نؤديها على افضل وجه".
واضاف: "اختيارنا للسنة الثانية على التوالي احد ابرز  المكاتب ومن الرواد في العمل القضائي والمهني كمكتب محاماة متميز ورائد هو الدليل علن العمل المتواصل والجدي والاهتمام بكل ملف وكأن لا قبله ولا بعده هي الطريق الافضل وألاوحد للنجاح والتقدم.. انه شهادة فخر من جهة لكنه محفز لنا على مواصلة العمل الجاد والمخلص  في خدمة المتوجهين الينا من مواطنين ومؤسسات ومساعدتهم في تحصيل الحقوق في دولة اثبت الجهاز القضائي فيها انه فوق كل الاعتبارات  وانه عملياً الملاذ ألخير والحقيقي لمن ينشد العدل والانصاف دون محاباة او حسابات خارجة عن السياق القانوني والقضائي وهذا هو ما يشجعنا على تقديم المزيد بفخر واعتزاز" .





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق