اغلاق

سلام ردا على بيان جبهة الناصرة: يكفي بيع كلام!

عقب رئيس بلدية الناصرة علي سلام على بيان جبهة الناصرة الذي قالت فيه " ان رئيس بلدية الناصرة علي سلام يواصل خرق القانون، والمحكمة تفرض عليه وعلى البلدية غرامة مالية 7500 ش.ج،


رئيس بلدية الناصرة علي سلام

وتم تقديم الالتماس بواسطة المحامي عوني بنّا جاء بسبب عدم استجابة رئيس البلدية علي سلام الى طلب عشرة من أعضاء المجلس البلدي من الجبهة والإصلاح والتغيير وشباب التغيير، عقد جلسة غير عادية لبحث قراره الانفرادي غير المبرّر بإغلاق المركز اليومي للمسن التي تديره جمعية الإخوة لرعاية المسن منذ عشرات السنين وتهرب الوزارة من واجبها القانوني بعقد الجلسة.
وجاء في تعقيب علي سلام رئيس بلدية الناصرة في حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " بداية لا يوجد لدي متسع من الوقت للرد عليهم وهم لا يستحقون ذلك ، واقول لهم يكفي بيع كلام واصدار تصريحات ولا يوجد اي انجاز قضائي لديهم وانا من قمت بتعيين جلسة بعد عيد الفطر مباشرة ، حيث انه عقدت جلسة مجلس بلدي في  شهر رمضان واثناء انعقاد الجلسة قلت وصرحت انه بعد العيد مباشرة سنعقد جلسة غير عادية وبروتوكول الجلسة يثبت ذلك وبالامكان الحضور غدا للبلدية لتصوير البروتوكول، وانا ارد عليهم بالانجازات والمشاريع التي تصب في صالح المدينة والامن والامان الذي يعيش به المواطن فانا رجل اعمل على مدار الساعة من اجل النصراويين والمجتمع العربي ، وللاسف اعضاء من الجبهة يجتهدون في التصريحات والناس ملت منهم ومن كلامهم العاري عن الصحة " .



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق