اغلاق

دهامشة: على مجلس كفركنا فحص المواشي قبل مقاطعتها

بعد ظهور فيروس الحمة المالطية في قرية كفركنا في احدى الحظائر الموجودة في البلدة، وبعد التأكد من وجود المرض في تلك الحظيرة، تم ابادة المواشي الموجودة


الحاج سليم عبد القادر دهامشة

داخلها بشكل قطعي، وبعد ذلك اجرى المجلس المحلي عدة محاضرات قام من خلالها بحملة لمقاطعة المزارع البلدية بحجة "انها ممكن ان تكون حاملة لهذا المرض"، ما اثار غضب المزارعين.
هذا وقال احد مزارعي كفركنا وهو الحاج سليم عبد القادر دهامشة، وهو صاحب حظيرة في كفركنا منذ ثلاثين سنة، حيث بداية تقدم بتهنئة الى الامة الاسلامية عامة واهالي كفركنا خاصة بحلول عيد الفطر السعيد، وبعدها عقب الحاج سليم دهامشة على "ما صدر من المجلس المحلي بسبب الحملة التي شنها بالفترة الاخيرة، والتي اثرث على اقتصاد المزارعين وذلك بسبب خوف المواطنين من شراء هذه المنتوجات مما ادى الى كساد منتوجاتهم من البان واجبان وما شابه" .
واضاف :" اطلب من المجلس المحلي بداية قبل شن أي حمله لمقاطعة المزارع البلدية، ان يقوم باحضار البيطري للمزارع اولا وفحص المواشي والتاكد اذا كانت تحمل الفيروس او لا، وفي حال وجود الفيروس يقوم بمعالجة الامور بالشكل الصحيح قبل ان يشن حملة المقاطعة على المزارع البلدية دون التاكد من أي شيء" .
واضاف الحاج سليم دهامشة مؤكدا "ان المواشي الموجوده بحظيرته لا تحمل هذا الفيروس ويقوم بتطعيم وفحص المواشي بشكل مستمر وانه حريص جدا على سلامة المواطنين اكثر من أي شخص، وانه يأكل من المنتوجات التي بحوزته قبل بيعها للمواطنين وسلامته من سلامة المواطنين، واكد ايضا ذلك الطبيب البيطري اندراوس خوري المسؤول عن حظيرة الحاج سليم دهامشة ، منذ ان نشأت في سنة 1990 ولغاية اليوم" .؟





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق