اغلاق

الأعرج: انتخابات مجالس الهيئات المحلية في موعدها

قال وزير الحكم المحلي حسين الأعرج "إن انتخابات مجالس الهيئات المحلية ستجري في موعدها الذي أقرته الحكومة الفلسطينية في الثامن من تشرين أول المقبل،



وأن الانتخابات مطلب شعبي، واستحقاق وطني لا رجعة عنه".
جاء ذلك خلال اجتماع عقده الوزير الأعرج مع كافة رؤساء الهيئات المحلية في محافظة رام الله والبيرة، اليوم الثلاثاء، في قاعة بلدية البيرة، بحضور المحافظة د. ليلى غنام، ووكيل الوزارة محمد حسن جبارين، وقادة ومدراء الأجهزة الأمنية في المحافظة، وطواقم الوزارة والمديرية.
وأشار الأعرج إلى " أن حكومة الوفاق الوطني وبتوجيهات من سيادة الرئيس محمود عباس، ستبذل كل ما يلزم لضمان الحريات العامة، وإتاحة الفرصة أمام للجميع للترشح للانتخابات والمشاركة الفاعلة فيها بحرية وبدون قيود وحسب القوانين والأنظمة المعمول بها ".
وأكد الأعرج أهمية إجراء انتخابات مجالس الهيئات المحلية في موعدها وذلك ترسيخاً لمبادئ الديمقراطية والشفافية والنزاهة، وتأكيداً على حق المواطنين في اختيار من يمثلهم في هذه المجالس لخدمتهم ولتمثيلهم خير تمثيل.
وشدد الأعرج على ضرورة المشاركة الفاعلة من قبل كافة شرائح المجتمع وفئاته في هذه الانتخابات، كونها تشكل فرصة لضخ دماء جديدة في هذه المجالس للنهوض بواقع قطاع الحكم المحلي، بالإضافة إلى أهمية مشاركة النساء والشباب فيها تعزيزاً لأدوارهم وترسيخاً لمبدأ الشراكة بين الجميع.
وقدم الأعرج شكره لكافة رؤساء الهيئات المحلية على جهودهم التي بذلوها خلال السنوات السابقة خدمة للمجتمع المحلي، مؤكداً أهمية البناء والمراكمة على ما تم انجازه خلال المرحلة السابقة، خاصة لمن يرغب من أعضاء الهيئات المحلية بالترشح مرة اخرى وخوض الانتخابات، متمنياً للجميع التوفيق والنجاح.
وأشاد الأعرج بجهود لجنة الانتخابات المركزية والتحضيرات التي تجريها استعداداً لعقد انتخابات مجالس الهيئات المحلية في موعدها، حيث تتمتع اللجنة باستقلالية تامة ولها من التجارب والخبرات التي تمكنها من إجراء الانتخابات بشفافية ونزاهة عالية.




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق