اغلاق

طلاب خريجون من أرمينيا:الاشكالية بالشهادات مع مجموعة صغيرة وقد عدنا بشهادات ترفع رأس أهلنا

اتصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما طلاب خريجون من بلدات عربية مختلفة في البلاد ، وطلبوا التعقيب على الخبر المنشور بما يتعلق بما اعلنته وزارة الصحة ،


الصورة للتوضيح فقط

بشان خريجي الطب وطب الاسنان في ارمينيا .
وقال احد الطلاب المتصلين لموقع بانيت وهو طالب تخرج من ارمينيا بنجاح ، وينتظر التقدم لامتحان الدولة  : " أولا ما نشر بشان وزارة الصحة هو ليس جديدا ، والاهم في الامر أن فحص وزارة الصحة هذا لا يشمل كل الخريجين ، انما الحديث يدور عن مجموعة محددة التي قدمت للتعليم في ارمينيا وعلى ما يبدو انها التحقت بالتعليم في ارمينيا بشهادات مزورة ".

" لا داعي لخوف الطلاب الحاصلين على شهادات تخريج قانونية وسليمة "
واستطرد الطالب قائلا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " لقد اتصلت قبل قليل بوزارة الصحة وطلبت منهم استفسارا حول هذه القضية ، وسألتهم ان كان هنالك ما هو جديد بالأمر وذلك في اعقاب ما قراته في الخبر اليوم ، وقد ابلغتني المتحدثة من طرف الوزارة أن الوزارة قررت فحص أوراق كل الطلاب الخريجين من أرمينيا ، للتأكد من ان اوراق تعليمهم مصادق عليها بالشكل المطلوب ، وان الفحص سيستمر نحو 6 أسابيع ، ولا داعي لخوف الطلاب الحاصلين على شهادات تخريج قانونية وسليمة ".

" نحن أطباء عدنا بشهادات ترفع رؤوس أهالينا "
ومضى الطالب يقول : " لو كان هنالك ما يستدعي الغاء الشهادات الصادرة من ارمينيا لكانت الوزارة أعلنت عن ذلك مسبقا وألغت الاعتراف بها ، ونحن نود ان نوضح لكل أبناء المجتمع العربي أن ثلة قليلة للأسف الشديد تسببت بهذا الاشكال ، والطلاب العرب الذين درسوا في أرمينيا معظمهم هم طلاب درسوا على مدار سنوات وتعبوا وسهروا الليالي كما كلفهم تعليمهم موارد مالية كبيرة من اهاليهم ، وهم ليسوا كما قد يظن البعض انهم يحصلون على الشهادات بالمجان ، ونقول لشعبنا  لا تطلقوا التعميمات علينا ، فنحن أطباء عدنا بشهادات ترفع رؤوس أهالينا ، والقول الفصل سيكون لامتحان الدولة ، حيث سننجح باذن الله تعالى ونعمل فيما بعد لخدمة شعبنا " .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق