اغلاق

مستشار الرئيس الفلسطيني يحل ضيفاً على بلدية الناصرة

حلّ اليوم الاربعاء مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس د. كمال الشرافي يرافقه وفد مكون من نواف حامد مدير عام في وكالة وفا للأنباء والمحامي جلال خضر


صور من الزيارة

ود. سهاد زهران من لجنة التواصل وكذلك عقاب عبد الصمد لجنة التواصل ضيوفاً على بلدية الناصرة ورئيسها علي سلام، حيث كان في استقبالهم اضافة الى رئيس البلدية نوابه محمد عوايسي ويوسف عياد وهمام ابو احمد وعدد من كبار الموظفين في بلدية الناصرة واعضاء بلدية كان منهم الحاج سمير سعدي ورون مزاوي.
رئيس بلدية الناصرة علي سلام رحب بالوفد الزائر وبرئيس الوفد المستشار كمال الشرافي، مؤكداً لهم عن "اعتزازه بهذه الزيارة لمدينة الناصرة وبلديتها"، معبراً عن "اهمية التواصل بين الاخوة الفلسطينيين في كل مكان وان هذا اللقاء الهام هو اثبات على اننا شعب واحد نصنع معاً مستقبلاً واحداً وتربطنا اواصر المحبة والدم والمصير ونتطلع الى نفس الآفاق في دولة مستقلة لشعب متحضرٍ يحب الحياة ويتمسك بثوابتهِ"
.
وقدم رئيس البلدية نبذه قصيرة عن الناصرة مكانتها الدينية والتاريخية ومركزيتها ومعالمها الهامة ذات البعد الديني والتاريخي ، مؤكداً على التلاحم النصراوي في مدينة البشارة.
وتطرق رئيس البلدية في كلمته امام الوفد عن مشاريعه العديدة في المدينة من البدء في بناء القصر الثقافي الى انهاء التخطيطات لدار البلدية وكذلك عن الجامعة التي ستفتح ابوابها قريباً في تشرين القادم وعن بناء دار المسنين في القشلة ودار للطفل ومدرسة ثانوية جديدة في حي الجليل.
ومن خلال كلمته بيّن رئيس البلدية الفرق الشاسع بين الوسطين العربي واليهودي في البلاد من حيث الميزانيات والامكانيات المتاحة معتبراً وجود نتسيرت عيليت على مسطح 70 الف دونم اكبر تمييز واوضح صورة ممكن ان تعبر عن الفوارق في الميزانيات والامكانيات قياساً لمدينة الناصرة ذات التسعون الف مواطن، بمسطح يبلغ فقط 14 الف دونم.
وعن السلام المنشود وضح رئيس البلدية ان السلام هو الحل الافضل والاجدى لشعوب المنطقة وان حل الدولتين يكفل الهدوء والطمأنينة والسلام.
واعطى رئيس البلدية حق الكلام لنواب الرئيس الذين رحبوا بدورهم بالوفد الزائر معتزين بالزيارة مرحبين بالضيوف.
رئيس الوفد الزائر مستشار الرئيس الفلسطيني د. كمال الشرافي نقل تحية الرئيس محمود عباس لاهل الناصرة ورئيسها وعن محبته للأهل في الداخل الفلسطيني وعبر عن اعتزازه بزيارة مدينة البشارة وبلديتها.
وأكد مستشار الرئيس ان ابو مازن ما زال يمد يده للسلام رغم القتل اليومي، والانتهاكات، والاستيطان وعلى الشعب اليهودي ان يستغل الفرصة ويصنع السلام مؤكداً ان لا قوة تدوم وان السلام مفيد لكلا الشعبين خاصة ان هناك 57 دولة اسلامية مستعدة التعامل مع اسرائيل في حالة وجود حل عادل للقضية الفلسطينية خاصة ان العالم يعيش حالات من الارهاب الذي لا يرحم احد.
وتطرق المستشار كمال الشرافي الى اهمية التعليم وأكد اعتزازه بوضع التعليم في الناصرة خاصة الجائزة التي حصلت عليها المدينة مؤخراً.
في نهاية اللقاء قدم رئيس البلدية هدية تذكارية للوفد ورئيسه عبارة عن علم البلدية المطرز ومصمم فلسطينيا وكذلك كتاب يوثق ويؤرخ لمدينة الناصرة.



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق