اغلاق

‘ولا كلمة، أُخرى مرة بتطلع برا‘.. أجواء مشحونة بجلسة بلدية الناصرة، فيديو

اختتمت جلسة بلدية الناصرة غير العادية، التي عقدت مساء اليوم الأربعاء، دون التصويت على الاقتراح الذي تقدم به 10 اعضاء من المجلس البلدي، بخصوص قرار البلدية
Loading the player...

إغلاق المركز اليومي للمسن الذي تديره جمعية الإخوة لرعاية المسن منذ عشرات السنين.
عدم التصويت على الاقتراح الذي تقدم به اعضاء المجلس البلدي، اثار استياء عدد من الأعضاء.
واكد شريف زعبي رئيس كتلة الجبهة بأنه "سيتم التوجه من جديد الى القضاء".
وشهدت الجلسة نقاشا صاخبا والكثير من الصراخ.  
وكانت الجلسة قد افتتحت بكلمة علي سلام رئيس بلدية الناصرة، الذي هنأ اعضاء المجلس البلدي بعيد الفطر، وقال ان "هذا الاجتماع كان مخطط له دون تدخل من مكتب الداخلية، والمراسلات بين مدير عام البلدية ومكتب حاكم اللواء واضحة  بهذا الصدد"، مستدركا "بما يتعلق بنقطة البحث وهي اقامة مركز جديد للمسنين ووقف التعامل مع جمعية الاخوة،هذا الامر بدأنا به ضمن خطة واضحة وهي استرجاع كل الخدمات المقدمة للمواطنين من الجمعيات الى ايدي البلدية، وهذه هي سياسة ادارة البلدية منذ استلامي كرئيس للبلدية. هذا ما فعلناه في حضانات ‘نعمات‘ ونجحنا، واليوم هذه الحضانات تعمل بنجاعة عالية. وكذلك الامر في حضانات الورود وهذا امر اعلناه منذ البداية ونقوم بتنفيذه".

"الجمعية لم تستجب لمطالبنا"
واضاف سلام :"بالنسبة لموضوع جمعية الاخوة التي عملت في مجال المسنين، هذه الجمعية طالبناها اكثر من مرة باطلاعنا على عملها وكيفية ادارتها للجمعية ولكنها لم تستجب لمطالبنا بل تجاهلت حتى قسم المسنين في دائرة الرفاه الاجتماعي. هناك تجاوزات وهناك عدم مشاركة وعدم رغبة من الجمعية بإتاحة المجال للبلدية عن طريق المختصين فيها بالاطلاع على الوثائق والمستندات. كل هذا جعلنا لا نريد تجديد الاتفاقيات معها وهذا من حقنا كبلدية".
واردف سلام:" قمنا بانشاء مركز يومي جديد يقدم الخدمات لجمهور المسنين الذين هم اباؤنا وامهاتنا وبمستوى خمسة نجوم. كل عضو بلدية بامكانه زيارة المركز والاطلاع على مستوى الخدمات المقدمة هناك وعلى الاجواء الطيبة التي تسود المركز. سياسة البلدية هي الاهتمام والعناية وتقديم الخدمات دون حسابات الربح والخسارة لهذه الشريحة التي نحترمها ونقدرها".
 واختتم سلام:" ذهبت الجمعية الى المحاكم وكان في نهاية الامر الحكم لصالحنا. سنواصل دعم ابائنا وامهاتنا المسنين دون حسابات فئوية او حزبية. البلدية مؤسسة تخدم الجميع وهي بنفس المسافة من الجميع. لكي يتسنى للجميع فهم الحقيقة ادعوكم جميعا لزيارة المركز الجديد لكي تشاهدوا باعينكم ما حققناه في هذا الصدد".

بيان بلدية الناصرة : "أعضاء الجبهة اختلفوا فيما بينهم"
وحول انعقاد الجلسة عممت بلدية الناصرة بيانا جاء فيه :"بعد التئام جلسة المجلس البلدي في الناصرة اليوم الأربعاء الموافق 13.7.2016 لمناقشة موضوع مركز المسنين وبعد أن أدلى رئيس البلدية ببيانه حول الموضوع موضحًا سياسة البلدية حول إعادة الخدمات المقدمة من قبل الجمعيات الى الدوائر البلدية ذات الشأن ومؤكدًا أن هذه الخطوة التي خطتها البلدية تهدف الى تشجيع الخدمات ورفع مستواها وأن ادارة البلدية تعمل بشكل دائم من أجل هذا الهدف...
ووضّح رئيس البلدية أن الجمعية التي أدارت مركز المسن لم تعمل بشكل مهني ولم تقدّم المستندات والوثائق المطلوبة لا الى دائرة الرفاه الاجتماعي ولا الى إدارة البلدية.
وأن الاتفاقية بين البلدية وهذه الجمعية قد انتهت من حيث الفترة الزمنية ومن حق البلدية أن لا تجدد معها الاتفاقية.
وفي بيانه وضّح رئيس البلدية أن هناك مركز جديد يقدّم الخدمات لجمهور المسنين بشكل رائع وفتح المجال للنقاش...
وبعد أن  شارك أغلب أعضاء المجلس البلدي في النقاش طرح رئيس البلدية الموضوع للتصويت مرددًا أكثر من مرة مَن مع ومَن ضد، الأمر الذي كرره أكثر من مرة لكي ينهي النقاش الدائر.
أعضاء البلدية عن كتلة الجبهة اختلفوا فيما بينهم مما أدى الى خروج عضو البلدية سعيد حمدان من الجلسة وكرّر رئيس البلدية ندائه الى الأعضاء بأن يصوتوا، ولما لم يحصل على جواب أعلن عن انتهاء الجلسة". وفق ما جاء في بيان بلدية الناصرة.

شريف زعبي يطالب بإلغاء قرار البلدية

وفي كلمته طالب شريف زعبي، رئيس كتلة الجبهة بإلغاء قرار البلدية بعدم التعاقد مع جمعية الاخوة، ولفت انه من المفروض ان يقوم رئيس البلدية بطرح الموضوع على أعضاء المجلس البلدي واتخاذ قرار بعد النقاش في جلسة مجلس بلدي. واقترح إبقاء جمعية الاخوة في إدارة المركز حتى انتهاء الإجراءات القانونية، "فهي تعمل لصالح المسنين وتمكنت من تخفيض العجز المالي".

همام أبو احمد: لا نثق بإدارة الجمعية 
اما همام ابو احمد نائب رئيس البلدية فقال:"هناك تجاوزات من قبل إدارة المركز ولدينا اثباتات على ذلك، ونحن لا نثق في ادارة الجمعية ويجب القيام بتعيين إدارة جديدة".

محروم: يجب إبقاء المسنين بالمركز الحالي
من جانبه قال عضو البلدية من شباب التغيير اشرف محروم، انه "يجب ان يدار مركز المسن من قبل الادارة الحالية حتى تبحث النقاط المركزية في المحكمة ويجب خدمة المسنين وابقائهم في النادي الحالي".

عوايسي: من يقترح استمرارية الجمعية بهذا الوضع سيحاسب
اما محمد عوايسي نائب رئيس بلدية الناصرة فقال:"ان النقاش الذي يدور في الجلسة نابع من حرقة صادقة ومن شعور بالمسؤولية، ولكي يكون استمرارية للجمعية وضعنا النقاط التي تمس بالمسن وليس بالجمعية، وايضا مدة الاتفاقية انتهت ، ومن يقترح ان يكون استمرارية الجمعية بهذا الوضع سيحاسب اجتماعيا قبل ان يحاسب قانونيا ويجب إعطاء البلدية بإداراتها السليمة ان تستمر بإيقاف جمعية الاخوة حتى تتاح لنا الفرصة للتسريع بإصدار مناقصة".

 سعدي: "هناك خروقات وعليه قررنا استعادة الإدارة"
عضو البلدية الشيخ سمير سعدي قال:"هناك خروقات وعليه قررنا استعادة الإدارة، وتزامن ذلك مع سياسة رئيس البلدية باستعادة المؤسسات البلدية لإدارة شؤونها. وباعتقادي ان ذلك افضل وبالامكان تقديم خدمات افضل للمسنين ونحن نتساءل كيف بالإمكان تمديد عقد اتفاقية وهي في الأساس منتهية؟".

زعبي: "رئيس البلدية لم يحترم قرار المحكمة"
وبعد انتهاء الجلسة قال شريف زعبي في حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما:"   رئيس البلدية لم يحترم قرار المحكمة الذي اجبر وزارة الداخلية الدعوة لجلسة طلبها 10 أعضاء من كتلة الجبهة والاصلاح والتغيير وشباب التغيير. ومنع اعضاء البلدية من التصويت على اقتراح القرار الذي قدموه واغلق الجلسة دون اجراء تصويت! الامر الاغرب هو عدم مشاركة وزارة الداخلية التي دعت الى الجلسة! خلال النقاش اعضاء الائتلاف لم يقدموا ولا حتى مستند واحد  يثبت ادعاءاتهم واتهاماتهم للجمعية، الامر الذي سيعرضهم لطائلة القانون واتهامهم بالقذف والتشهير لجمعية تخدم المسنين".





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق