اغلاق

عرب ويهود أفطروا معًا برمضان في الزرازير والناعورة

ضمن مشاريع حركة ‘نسير معًا لأجل مستقبل مشترك‘ ومشروع ‘نفتح طاولة وفتح قلب‘، أقيمت مؤخرًا عدة امسيات لطيفة جمعت عائلات عربية ويهودية على مائدة


مجموعة صور من الامسيات الرمضانية في الزرازير والناعورة

واحدة للإفطار في شهر رمضان وللعشاء في أشهر أخرى.

الزرازير
وفي الزرازير استقبل رئيس الحركة صالح غريفات في بيته بقرية الزرازير عشرات الناشطين العرب واليهود والأهالي من منطقة مرج ابن عامر والجلبوع لتناول طعام الإفطار على مائدته.
الأجواء كانت أكثر من رائعة، وتخللت تبادل تهاني بشهر رمضان المبارك، وهذه الزيارة هي عبارة عن جزء من لقاءات عديدة منها ستكون في شهر رمضان لدى الناشطين العرب ومنها لدى الناشطين اليهود في فترة عيد العرش.
صالح غريفات أكد "أن اللقاء كان ناجحا والأجواء إيجابية وأن المشاركين كانوا نحو 150 ناشطًا من العرب واليهود، من قرى الجوار والبلدات اليهودية في المنطقة"، وأكد أن اللقاءات ستستمر.

الناعورة
وفي الناعورة، استضافت عائلة أبو رامي زعبي مجموعة عائلات من المجتمع اليهودي في مأدبة رمضانية مميزة، كمبادرة تقوم بها المجموعة في الشهر الكريم من اجل تعزيز لغة العيش المشترك ودعم العيش المشترك بين أبناء المجتمعين في ظل الأوضاع الأمنية والسياسية التي تعيشها البلاد، وكذلك من اجل ان يتسنى لليهود التقرب من الحضارة العربية بهدف كسر حاج الخوف الذي يصور على ان الانسان العربي هو مصدر شر واثبات العكس.
و
عبر المشاركون عن فرحتهم بهذه الدعوة وشاركوا عائلة زعبي وجبة الإفطار كبارا وصغارا وعايشوا الأجواء الرمضانية المميزة التي تشهدها الناعورة الى جانب الهدوء والسلام التي تشهدها البلدات العربية والجمعات المميزة خلال الإفطار، كما تذوقوا اشهى الحلويات.
وفي المقابل نظمت أمسيات أخرى في بلدات يهودية لدى عائلات يهودية بمشاركة عائلات عربية.



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق