اغلاق

الخضري: ممر مائي وفتح معابر من محددات رفع الحصار عن غزة

أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار "أن الأوضاع الانسانية والاقتصادية مع دخول الحصار على قطاع غزة عامه العاشر تزداد سوءً وكارثية".



وشدد الخضري على "أن الحل والمخرج هو رفع الحصار بشكل كامل، وليس مأسسته وبقاء إسرائيل تتحكم في كل شيء لإطالة أمد الحصار الذي يضرب أي تنمية حقيقية ويزيد معدلات الفقر والبطالة".
وجدد الخضري " التأكيد على محددات رفع الحصار، والتي تتمثل في فتح جميع المعابر وحرية التبادل التجاري دون أي معيقات أو قوائم ممنوعات، إضافة لحرية التصدير دون اعاقة".
وأضاف " يجب فتح الممر الآمن الذي يربط غزة بالضفة الغربية لتسهيل حركة مرور الأفراد من وإلى الضفة، ورفع الطوق البحري بشكل كامل، والعمل الفوري على إنشاء ممر مائي يكسر الحصار البحري ليكون وسيلة تنقل البضائع والافراد، وليس بديلاً عن المعابر الأخرى بل مكملاً لها، وهذا حق فلسطيني لا تراجع عنه".
وأشار إلى " أهمية الشروع في إعادة بناء وتشغيل مطار عرفات الدولي، مبيناً أن هذه المحددات تُطلع اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار المسؤولين الأوروبيين والأمميين عليها، وتعلنها دوماً في كافة المحافل خاصة الأوروبية، مطالباً المجتمع الدولي بمساعدة الشعب الفلسطيني لإنهاء الحصار بشكل كامل".
وبين الخضري " أن حصار غزة والاستيطان في القدس والضفة وجدار الفصل العنصري كلها أوجه للاحتلال، ولابد من إرادة دولية تساعد شعبنا في إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس".
وجدد الخضري " التأكيد على ضرورة إنهاء الانقسام، مبيناً أن الوحدة والشراكة الحقيقية في تحمل المسئولية تمثل ركيزة وأساس مهم لتخطي ومواجهة تحديات المرحلة، وتجعل الشعب الفلسطيني بكل مكوناته أقوى في مواجهتها وتحقيق طموحاته".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق