اغلاق

كفركنا: الاسلامية الجنوبية تنظم وقفة تضامنية مع تركيا

باجواء تضامنية مع الشعب التركي والرئيس رجب طيب اردوغان وبعد تسجيل النصر وافشال المنقلب العسكري ، قامت الحركة الاسلامية الجنوبية مساء يوم السبت،
Loading the player...

بتنظيم وقفة تضامنية مع تركيا ، عند مدخل بلدة كفركنا الشمالي ، بمشاركة العشرات من الاهالي من بينهم عضو الكنيست السابق ، عبد المالك دهامشة ومسؤولين واعضاء في الحركة.
وخلال الوقفة رددت الهتافات التصامنية مع الشعب التركي واردوغان ورفعت الشعارات والاعلام التركية احتراما لارادة الشعب والشرعية.
وفي حديثنا مع محمد جميل دهامشة مسؤول الحركة الاسلامية في كفركنا ، اكد " اهمية هذه الوقفة التي جاءت احتراما واجلالا للشعب التركي والرئيس اردوغان في ظل محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة ، والتي وقف لها الشعب التركي بالمرصاد".

" جئنا لنتصامن مع الشعب التركي ، هذا الشعب الصامد وصاحب المواقف المشرفة ، وجئنا لنقول اننا ننزل قبعتنا احتراما لارادة هذا الشعب "
واضاف محمد دهامشة :" جئنا لنتصامن مع الشعب التركي ، هذا الشعب الصامد وصاحب المواقف المشرفة ، وجئنا لنقول اننا ننزل قبعتنا احتراما لارادة هذا الشعب الذي وقف من اجل الشرعية واثبت حبه واحترامه للرئيس اردوغان".
محمد سلامة حسن ، عضو مجلس الشورة في الحركة الاسلامية ورئيس لجنة الفتوى المنبثقة عن الحركة الاسلامية ، قال :" وقفتنا اليوم جاءت تأييدا للشرعية التركية والخيار الديمقراطي ، والعزيمة والاصرار لكل الاحرار والشرفاء وليس بالضرورة ان يكونون اسلاميون بتوجههم فهنالك احزاب علمانية وقومية ايدت الخيار الديمقراطي ونزلت امس في الشوارع التركية تأييدا للشرعية والحكومة القائمة ورفضا للانقلابين والنهج العسكري الذي جرى في مصر ، ارادو تركيا ان تكون نسخة اخرى لمصر الكنانة فخاب ظنهم، ونسأل الله صبحانة وتعالى ان يحفظ تركيا وديار العروبة والاسلام من كيد الكائدين ومكر الماكرين الله واكبر ولله الحمد يسقط يسقط حكم العسكر ".
عبد الكريم عزام ، عضو ادارة الحركة الاسلامية الجنوبية بالناصرة، قال :" بعد المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا ، جئنا هنا لنتضامن مع الشعب التركي ومع اختياره الشرعي الرئيس اردوغان وكذلك مع الخيار الديمقراطي مع الشعوب العربية في كل مكان وما حدث في تركيا كانت محاولة للانقلاب على الشرعية وعلى الاختيار الشعبي الحر ، لذلك نأتي نحن في هذا الوقفة لنقول ، لا بد ان تعطى الشعوب حقها في الاختيار وان ما حدث في تركيا يؤكد ان كل زعيم اذا اختير من قبل شعبه لا يمكن ان يسقط او ينزع من سلطته".


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق