اغلاق

سمّهُ يقتل خلال 5 ثوان: هكذا انتهت مواجهة شرسة بين شاب من رام الله وثعبان ، فيديو

تمكن الشاب الفلسطيني، جمال العمواسي، من الإمساك بثعبان يدعى "لوكو المجنون"، بعد أن حطم الأخير المكان المخصص له، في غرفة يبدو أنها منزل للثعابين.
Loading the player...

ونشر العمواسي، الفيديو الذي يوضح تمكنه من الإمساك بالثعبان بشكل مباغت، بعد محاولات عدة من الكائن الزاحف الضخم لبخ سمه في وجه الشاب.
ويوجد في العالم نحو 2500 نوع من الثعابين، منها 15 % تعتبر سامة وخطرة للانسان (هناك قرابة الخمسين نوع من الثعابين السامة في الوطن العربي).
ويشتهر مربي الأفاعي جمال العمواسي بمدينة رام الله الفلسطينية، بمهارة عالية في كيفية التعامل مع الأفاعي السامة، حيث اتقن العمواسي طريقة التعرف على أنواع الافاعي وتحديد طبيعة سمومها وخطورتها، واصبح ملاذاً لكل مصاب بلدغة أفعى عجز الأطباء عن التعامل معها.

يشتري الأفاعي غير الموجودة في فلسطين من أجل التعرف عليها
هذا الأمر شجع المواطنين على الاتصال بالعمواسي لإنقاذهم عندما تقتحم أفعى منازلهم، لكون عملية صيد الأفاعي صعبة للغاية ولا يستطيع أي شخص إتقانها وكثر لا يعرفون كيفية التعامل معها.
وبدأت هذه المهارة تتشكل لدى العمواسي منذ الطفولة، حين دفعه الفضول إلى اكتشاف عالم الأفاعي في فلسطين، وقال :" منذ طفولتي، كنت أتجول في الأحراش بحثًا عن أفاعٍ صغيرة وكبيرة، وكنت أحاول اصطيادها باستمرار، ومن العجائب أن هذه المهارة تطورت لدي دون التعرض للدغة قاتلة حتى الآن، وهذا ما عزز لدي القدرة على تفادي اللدغات والمعرفة الكافية بطرق اصطياد الأفاعي".
وأوضح أن فضوله الكبير في عالم الأفاعي، جعله يشتري أفاع غير موجودة في فلسطين من أجل التعرف عليها وعلى سمها وتأثيراتها على الإنسان، وكان يعرض عبر مواقع التواصل الاجتماعيب مقاطع فيديو مصورة له خلال تعامله مع الأفاعي ويقدم شروحات مصورة عن أنواعها وكيفية التعامل معها، الأمر الذي جعله مشهورًا لدى المواطنين.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق