اغلاق

العيساوي: المقدسيون اثبتوا انهم جديرون بمدينتهم

رأى القيادي المقدسي هاني العيساوي عضو المجلس الوطني الفلسطيني أن "المقدسيين تمكنوا من المحافظة على الفواصل والخصوصية الوطنية لمدينة القدس

 
جانب من اللقاء
 
رغم مرور  حوالي 50 عاما من الاحتلال والهجمة التهويدية الشرسة التي طالت البشر والحجر" .
 واكد في صالون القدس لجمعية " تواصل" المجتمعية ونادي الصحافة المقدسي- نقابة الصحفيين الفلسطينيين برعاية الدار الثقافية ورئيسها المهندس  سامر نسيبة  ان "القدس تتجه للانفصال عن الاحتلال لتكون عاصمة ابدية  للدولة الفلسطينية المرتقبة والمنشودة".
 وأضاف العيساوي " على الرغم من خطورة  المخططات الاسرائيلية وصعوبة الوضع في المدينة الا ان المؤشرات على الارض وظهور الوعي والاصرار والانتماء الوطني للاجيال الشابة التي ولدت في ظل الاحتلال تشير الى ان المقدسي قادر في النهاية على فرض التغيير والمحافظة على خصوصية القدس بعكس كل تبجحات الاسرائيليين بأن القدس موحدة .. فالفواصل ما زالت قائمة  على الرغم من مرور نصف قرن "  ..!   واوضح ان "الطريق الى ترجمة هذه الطموحات المشروعة تمر عبر الوحدة الوطنية الشاملة وتحديد المرجعيات الوطنية الحقيقية القادرة على حمل هم القدس الكبير وجعل الاحتلال مكلفا وخاسرا بالنسبة للإسرائيليين" .

"المقدسيون جديرون بمدينتهم"

واشار العيساوي "  اذا نجحنا في القدس في تطوير مرجعية وطنية  واهلية  داخلية دون انتظار اي تشكيل فوقي لوقف حالة البعثرة في الجهود التي تأخذ غالبا بعدا قطاعيا واحدا  ونعمل على دمجها في بوتقة موحدة على غرار نموذج هيئة العمل الوطني والاهلي ، نكون قد حققنا شيئا ما  ولو على صعيد البعد  التوعوي "  .. واكد على ضرورة مغادرة هذا المربع المبعثر حتى لا تكون القدس الخاسر الاكبر .. واوضح " من خلال ارادة الصمود والمواجهة  في القدس والجاهزية للدفاع
عنها والتصدي للاجراءات الاسرائيلية نظرا لعمق الرباط والوثاق بين المقدسيين ومدينتهم ومقدساتهم التي تمور وتغلي  في جوانح جيل ولد وترعرع في ظل الاحتلال .. وجزء منه يعتاش من العمل في المنشآت  الاسرائيلية .. الا ان هذا الجيل كان مصدر اشعاع وطني قوي جدا .. لادراكهم حقيقة الواقع الفلسطيني الاصيل في حين ان  الاحتلال دخيل ولا يمكن التعايش معه.. وعليه لا بد من استثمار  وترجمة هذا  الشعور الوطني المضيء  من خلال هيئات قادرة على توظيف هذه الطاقات من الوعي والانتماء الصادق والحقيقي على اساس برنامج  مؤطر وممنهج  لا يعمل بردات الفعل فقط .. بل برنامج واضح يشمل سلسلة من الخطوات المتدحرجة والمحددة .. بحيث ..  نعرف ماذا نريد بالضبط والى اين نريد ان نصل في نهاية المطاف " .
 








لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق