اغلاق

حسون: بشيرة محمود وقعت ضحية الفساد داخل الطائفة

صادقت المحكمة المركزية في الناصرة على الاتفاق بين الادعاء العام وبين الدفاع في قضية بشيرة محمود من مجدل شمس التي اتهمت بقتل جريح سوري ،



 الذي لقي حتفه جراء عملية " نفي اتيب " ، حيث تخرج بشيرة الى الحبس المنزلي حتى انتهاء الملف الذي يقضي انها ستجلس خلف القضبان ما يقارب 20 شهرا قضت غالبيتها في السجن ومع تخفيض الثلث لحسن السلوك تكون قد انهت تقريبا الفترة الزمنية وفق قرار الاتفاق.
بدوره ، عقب النائب اكرم حسون والذي واكب القضية من البداية قائلا : "الحمد لله بان الحق وخرجت بشيرة الى الحبس المنزلي وقريبا ستنتهي القضية كاملة كما نص الاتفاق بين الادعاء والدفاع . قلت في الماضي واقول اليوم، بشيرة وقعت ضحية لاستغلال الظروف المتوترة آنذاك جراء الحرب في سوريا ، وقعت ضحية للفساد داخل الطائفة ، انا شخصيا عندما طالبت بإخراجها الى الحبس المنزلي تعرضت لهجوم غير مبرر من افراد داخل الطائفة، قلت دائما ، علينا ان نكون يدا واحدة وان نتكاتف من اجل مصالحنا وليس للقضاء على بَعضُنَا البعض، بشيرة وقعت ضحية الفساد وعدم حفظ الاخوان، الحمدلله قرار المحكمة اثبت انها بريئة ولا علاقة لها بعملية القتل ".
واستمر قائلا: "اشكرًا كل من ساهم وعمل لمساندة بشيرة ومساندة اَهلها ، اشكر المحامي سعيد ملحم وشلومي بلومفيلد، شكرًا للقضاء العادل وهنيئا لبشيرة وعائلتها ".



لمزيد من اخبار منطقة الجولان اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق