اغلاق

مركزية الناصرة ترفض التماس نفاع بتخفيض الثلث من حكمه بالسجن

رفضت المحكمة المركزية في الناصرة اليوم الاثنين التماس عضو الكنيست السابق سعيد نفاع ، الذي قدم على قرار لجنة الثلث الرافض لاطلاق سراحه باختزال الثلث ،


مجموعة صور التقطت في قاعة المحكمة سابقا ، بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما 

وكان نفاع ادين بالسجن الفعلي لمدة 12 شهرا بعد ان ترأس وفدا من رجال الدين الدروز الى سوريا عن طريق الاردن ، علما ان الاجهزة الامنية في اسرائيل كانت رفضت تنظيم هذه الزيارة ، وخلال الزيارة ادين نفاع بلقائه طلال ناجي نائب امين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العام (احمد جبريل).
وامضى نفاع في سجنه ثلثي الفترة وعليه تقدم بطلب تخفيض الثلث ، مؤكدا "ان افعاله لم تسبب اي ضرر عيني لامن الدولة" ، علما انه كان قد نفى اي خلفية ايديولوجية ترتبط بلقائه بناجي ، ورفضت لجنة الثلث في حينه طلب نفاع ، وعليه التمس للمحكمة المركزية التي ردت ايضا التماسه .
وبررت المحكمة قرارها بالقول :" ان الملتمس تجاهل لقاءه بقائد رفيع في منظمة "ارهابية" ، ولا يعبر عن ندمه ، ويرى ان منطلقاته العقلية تقدم على تعليمات القانون"، مؤكدا "انه لم تقع اي مخالفة في افعاله . ووفقا لتفسير الملتمس فان امن الدولة هو مصطلح يقاس، امر معياري بالنسبة له ولا يقاس وفقا لمعايير الجهات المختصة لذلك، وهذا التوجه يشير الى خطورة هذه الافكار" .











لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق