اغلاق

الحلم والحقيقة بقلم : اسامة مصاروة

انا سأبقى أنا لو بعد الف الف سنة،وأنا مثاليٌّ وخياليّ وهل يُعتبر ذلك عيبا؟


المربي اسامة مصاروة

هل من يحلم يرتكب إفكا؟ وهل التحقيق صعبا؟
لا, لا, لا. هل من يحلم يرتكب شركا؟ أمن المحرّمات ان نقول غيبا؟
الم يحلم الإنسان بوسيلة أسرع من الحصان؟
ثمّ ألم يحلم بالطيران؟ ثمّ بالسفر الى الفضاء؟
ثمّ بالنزول على سطح القمر والغوص في البحار
وعبور الصحاري والقفار خلال ساعات؟
وألف حلم وحلم والف وهم ووهم.
ألم يصبح بالامكان الحديث في لحظة مع ايّ انسان
وفي كل مكان ومكان على سطح الأرض
ونجتازها بالطول والعرض خلال دقائق؟
أليست هذه حقائق؟
بقيت حقيقتان : أنا ما زلت خياليّا ومثاليّا كإنسان
امّا الطريق أمامنا فلا تبشّر واحسرتاه بالإحسان

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق