اغلاق

اكرم عكاوي من الشيخ دنون يناشد المواطنين وأولياء الامور

قال اكرم عكاوي المسعف وعضو في وحدة الإنقاذ والبحث عن المفقودين: " البحر ليس له أمان " ، ويناشد المواطنين " اخذ الحيطة والحذر في العطلة الصيفية، فهنالك قلق،



من ازدياد حالات الغرق وعدد الضحايا وخصوصا من المجتمع العربي لعدم توفر الوعي الكافي " . واضاف قائلا : " نشهد في الآونة الأخيرة تكرار حوادث الغرق بين الشباب الصغار في بعض الشواطئ المفتوحة ، ومن الملاحظ ازدياد بعدد حالات الغرق التي تم انقاذها والوفاة مقارنة مع السنوات الاخيرة.
وتكمن المشكلة في وجود مناطق عدة تنشط فيها التيارات البحرية، التي قد تسحب الناس من الأمتار الأولى للشاطئ إلى عرض البحر، ما يجعل الشباب عرضة للغرق، وخاصة ممن لا يجيدون السباحة، ، وفي كثير من الأحيان تنشط التيارات البحرية والأمواج فجأة دون سابق إنذار فيتعرض الشباب للغرق.
عدم التزام الكثيرين بشروط السلامة التي من شأنها الحفاظ، ويقوم البعض بخرق القوانين معرضاً حياته وحياة الكثيرين للغرق وذلك لاعتقاده بأن إجادة جزء بسيط من السباحة قد يجنبه الوقوع في دوامة الغرق. والاخطر، هناك أناس يسبحون وهم تحت تأثير الكحول أو المواد المخدرة وعندها لا يدركون حجم الخطر الذي ينتظرهم والذي قد يودي بحياتهم .
اناشد مرتادي الشواطئ والمسابح إلى الالتزام بلوائح التحذير الموضوعة على الشواطئ من قبل الجهات المختصة وعلى الجميع اتباع تعليمات المنقذين والتعامل مع الأمور بحذر عند السباحة، والذي لا يجيد السباحة يجب عليه ألا يتخطى الأماكن العميقة، وندعو الجميع إلى عدم السباحة بعد غروب الشمس في الأماكن العميقة وذلك لعدم وجود المنقذ في هذا الوقت ولصعوبة التعامل مع حالات الغرق ليلاً".

" الوعي يبدأ من البيت ويجب علينا ان نتحمل المسؤولية  "
وتابع عكاوي : " أتوجه الى أولياء الأمور ، ان يلحق الآباء أبناءهم بدورات مكثفة في السباحة ويطمئنوا على تمكنهم منها عند اصطحابهم الى البحر، وعدم تركهم وحدهم بلا رقيب وخاصة صغار السن. اختيار المكان والوقت المناسبين لأبنائهم ليمارسوا السباحة، لان السباحة تعتبر خطرة اوقات التيارات البحرية القوية والموج مرتفع، ولا نجد خلال هذه الفترة من يقدم المساعدة عند حدوث أي طارئ بالشواطئ المفتوحة " .
واختتم بالقول : " الوعي يبدأ من البيت ويجب علينا ان نتحمل المسؤولية واعد بنشر مقال يشرح كيفية التعامل مع التيارات المائية في حالة العرض للخطر ، والسير قدما في سبيل نشر الوعي عبر قنوات الاتصال والتواصل مع المجتمع من اجل السلامة والحد من عدد الضحايا المقلق".



لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق