اغلاق

الناصرة: ندوة للمختصين من أجل مكافحة العنف والجريمة

عقدت في مدينة الناصرة ندوة خاصة لخبراء ومختصين بهدف بلورة خطوات لتطوير عمل مشترك بين المجتمع العربي والشرطة بغيّة مكافحة العنف والجريمة، بادرت اليها


صورتان من الندوة

لجنة متابعة قضايا العنف في المجتمع العربي وجمعية مبادرات صندوق ابراهيم.
وقد افتتح هذه الندوة عضو الكنيست السابق طلب الصانع، رئيس لجنة متابعة قضايا العنف في المجتمع العربي والمحامية بشائر فاهوم جيوسي، رئيسة مشاركة لإدارة جمعية صندوق إبراهيم، والدكتور ثابت ابو راس، مدير عام مشارك في مبادرات صندوق ابراهيم ومختصين من مؤسسات المجتمع المدني.
وقد شارك في الندوة أعضاء لجنة متابعة قضايا العنف في المجتمع العربي ولفيف من الخبراء والمهتمين في الموضوع  وممثلين عن جمعيات المجتمع المدني.
ابتدأت الجلسة بعرض للمعطيات ومواقف المجتمع العربي من الشرطة، قدمه البروفسور جاي بن بورات، الباحث في جامعة بن غوريون ومن ثم عرض لنموذج اللجان الاستشارية للشراكة بين الشرطة والمجتمع في شمال ايرلندا، لآمنون بئري سوليتسيانو، من صندوق إبراهيم.
هذا وقال
النائب السابق طلب الصانع: "تقع المسؤولية الاساسية في توفير الامان للمواطن على شرطة اسرائيل، ويجب التعاطي مع الشرطة كمقدم خدمات مثل اي وزارة او مؤسسة ثانية فواجب الشرطة هو تقديم الخدمات للمواطن العربي، والسؤال الذي يطرح هو ما هي المطالب التي ينبغي على المجتمع العربي طرحها على الشرطة للتقدم في الموضوع؟".
الدكتور ثابت ابو راس قال :" العنف والاجرام في المجتمع العربي هما وباءان جديان يؤثران على الحياة اليومية للمواطنين. من اجل مكافحة ذلك من الضروري بناء علاقات عمل بين المجتمع العربي والشرطة. ولا شك  لدينا بان نتائج لقاء الندوة ستساعد لجنة المتابعة والمجتمع المدني في المستقبل من اجل تطوير خدمات شرطية متساوية وعادلة وبناء الثقة بين الشرطة والجمهور" .





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق