اغلاق

‘الكتب المستعملة‘.. مشروع للشبيبة الشيوعية بام الفحم

ضمن نشاطاتها في المدينة، وحرصًا على تقديم الأفضل للمجتمع الفحماوي، وايمانًا بأن الثقافة والعلم هم أساس كل شيء وتلبية لاحتياجات طالباتنا وطلابنا،


ليان محاميد

أطلقت الشبيبة الشيوعية في ام الفحم نداء الى اهالي المدينة بجمع الكتب الدراسية المستعملة وتجميعها بهدف تبديلها مع الطلاب الذين يحتاجونها بحيث تكون الكتب المرجو التبرع بها كتبا مدرسية من الصف الأول حتى المرحلة الثانوية تشمل كتب امتحان التقييم "البسيخومتري" وكتب تعليم السياقة النظرية "التؤيريا".
هذا وقد اشار سكرتير الشبيبة في الفحم فراس درويش اغبارية الى اهمية المشروع بوصفه "مشروعا اجتماعيا ووطنيا يساهم في التماسك المجتمعي وفي التعاضد الفحماوي الذي نسعى جميعا لتقويته وتحسينه".
وقد وجه درويش نداء للتفاعل مع هذا المشروع الهام، دعمًا لطلابنا وعونًا لذويهم من هول المصاريف الباهظة التي يتكبدها الأهل قبل بداية السنة الدراسية في كل عام.

"دعم الشباب لبناء غد افضل"
يشار في هذا السياق ان المشروع مبني على مرحلتين، المرحلة الاولى تنطلق بعملية تجميع الكتب المستعملة من الاهالي من خلال التنسيق الهاتفي وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، والمرحلة الثانية تتوج بقامة معرض لهذه الكتب قبل افتتاح السنة الدراسية الحالية والتي سيعلن عن موعدها لاحقًا.
ليان محاميد، من مركزات المشروع استغلت هذه الفرصة ووجهت نداء لكافة العائلات الفحماوية ومنطقتها " بالتبرع بالكتب المستعملة عن طريق الاتصال بأحد المركزين والتنسيق لاستلام الكتب، وقد اشارت محاميد ان ام الفحم كانت وستبقى سباقة في الخير والمبادرات الاجتماعية التي تصب في مصلحة اهل البلد، ودعم الشباب لبناء غد افضل".


فراس اغبارية



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق