اغلاق

والدة الاسير بلال بمظاهرة في الناصرة: ‘حرمونا منو‘

تحدت جميع الصعاب والعراقيل، ورغم ظروف ابنها، فإن الابتسامة لا تفارق وجهها، انها والدة الأسير المضرب عن الطعام بلال كايد، التي وصلت الى مدينة الناصرة، قادمة
Loading the player...

نابلس، خصيصا للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية لنصرة ودعم ابنها الأسير، الذي يخوض اضرابا عن الطعام منذ 38 يوما، احتجاجا على فرض الحبس الإداري عليه لمدة ستة اشهر.
الحبس الإداري، جاء مع دخول يوم "عرس" حريته المنتظر، بعد انتهاء محكوميته التي امتدت  لأكثر من اربعة عشر عاما في الأسر، منها اكثر من  تسعة أشهر في زنازين العزل.

 
"حرمونا منو"
وفي حديث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما، قالت رهيبة  احمد حسن كايد، والدة الأسير بلال: "اتضرع الى الله ان يوفق ابني وان يبقيه قويا وصامدا وصابرا حتى ينال حريته. الأسد لا يخاف ولا ينكسر، وابني هو اسد وسيبقى كذلك".
تابعت:" آلمني وضايقني جدا واحزنني ما قامت به إسرائيل بسجنه مرة أخرى في اليوم المنتظر لاطلاق سراحه بعد ان امضى اكثر من 14 سنة في الاسر، وتم حرماننا من رؤيته واحتضانه وحرموا اخواته وعائلته من لقائه ،حيث ان شقيقته حضرت من المانيا خصيصا للقاء اخيها ،وتم حرمانها من رؤيته. حرمونا منو".

"شكرا لمن يساندنا"
وحول الفعاليات والخطوات النضالية التي تقام لدعم بلال قالت:"اشكر الجميع من يقف ويساند ابني واتضرع الى الله ان يحمي كل الجماهير ،وللأسف الشديد ان الوضع الصحي لابني بلال في تدهور فهو بدون طعام وشراب منذ اكثر 38 يوما.
نحمد الله ،وانا لست خائفة ان يستشهد بلال. سيبقى صامدا وقويا ،وقد قهر إسرائيل بقوته وصلابته ولم يستجب لهم.
 واغمي عليه قبيل أيام ولم يقبل ويرضى ان يتم تقديم العلاج له. الله سبحانه وتعالى يحمي ابني ويحمي جميع الشباب والأسرى، وأقول لابني سأبقى افتخر به وارفع رأسي به واخواتك أيضا لطول الحياة".


مجموعة صور من المظاهرة بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق