اغلاق

فتح وتؤبية سلفيت تكرمان المتفوقين بالثانوية العامة

كرمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إقليم سلفيت وبالشراكة مع مديرية التربية والتعليم في سلفيت، امس الخميس الطلبة المتفوقين في امتحان الثانوية العامة من أبناء المحافظة،

في مختلف الفروع العلمية والأدبية والتجارية والصناعية، حيث تم تكريم الحاصلين على ترتيب العشرة الأوائل في فروع العلمي والأدبي والتجاري وتم تكريم الحاصلين على ترتيب المراكز الثلاثة الأوائل على الفرع الصناعي وعددهم 34 طالبا وطالبة .
في البداية رحب عبد الستار عواد أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت بالحضور، " مشيداً بما حققه الطلبة من انجاز باهر بإرادتهم وعزيمتهم الأصيلة رغم الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا، مؤكداً أن الحركة ستواصل تقديم كل ما بوسعها لتخريج قادة قادرين على حمل الرسالة وصولاً الى إقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف ".
ومن جانبه قدم سلطان أبو العنين عضو اللجنة المركزية لحركة فتح تحيات وتهاني الحركة ومباركتها للطلبة الناجحين والمتفوقين، ودعاهم إلى مزيد من التفوق واختيار التخصصات المناسبة للمساهمة في بناء الدولة، واستعرض في كلمته " الوضع السياسي الفلسطيني وإصرار القيادة على تحرير الأسرى من سجون الاحتلال، مؤكداً ان هذه الكوكبة من الطلبة المتفوقين هم حملة مشاعل العلم والمعرفة وهم جيل المستقبل الواعد وبناة الدولة ومؤسساتها ".
وبدوره نقل اللواء ابراهيم البلوي محافظ محافظة سلفيت تهاني سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن للطلبة المتفوقين، وأشاد بإنجاز الطلبة ودعاهم إلى المزيد من العطاء والاجتهاد في دراستهم الجامعية والمساهمة في بناء مجتمعهم وخدمة وطنهم، وأكدا على ان محافظة سلفيت متميزة بالعلم والتفوق كما هي متميزة بصمود أهلها وثباتهم في أرضهم ومواجهة الاستيطان .
واستعرض أمين عواد مدير التربية والتعليم في محافظة سلفيت انجازات المديرية على مدى العام الدراسي المنصرم، مشيداً بدعم المحافظة وحركة فتح ومختلف المؤسسات والمجتمع المحلي للمؤسسة التربوية، مقدماً التهاني للطلبة ولذويهم، ومعرباً عن أمله ان يكون التفوق حليفهم في المراحل الدراسية القادمة، وان يكونوا خير سفراء لمدارسهم .
وشكر الطالب محمود عودة الحاصل على المركز الأول في المحافظة في الفرع العلمي في كلمته نيابة عن الطلبة المتفوقين، حركة فتح ومديرية التربية والتعليم على هذا التكريم، مقدما هذا النجاح وهذا الإنجاز إلى الرئيس محمود عباس راعي المسيرة التعليمية في الوطن، كذلك اهداه إلى روح الشهيد الرمز ياسر عرفات الذي حفر حب العلم في قلوب أبناء شعبنا .
وقدمت خلال الاحتفال فرقة الاستقلال للدبكة والرقصات الشعبية فقرة فنية ادائية، وكما قدم الفنان الكبير موسى حافظ والفنان احمد الشاطر وصلة غنائية من الغناء الوطني الملتزم .
وتوج الحفل بتقديم الجوائز والهدايا للطلبة المتفوقين المتمثلة بأجهزة الحاسوب المحمولة والدروع والشهادات التقديرية.









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق