اغلاق

مجمع ناصر الطبي يفتتح المؤتمر العلمي السادس بغزة

بآيات عطرة من القرآن الكريم، افتتح مجمع ناصر الطبي فعاليات المؤتمر العلمي السادس لأمراض الباطنة امس الجمعة في فندق المشتل شمال مدينة غزة ،

بحضور الدكتور يوسف أبو الريش وكيل وزارة الصحة، والدكتور جمال الهمص رئيس المؤتمر، والدكتور محمد زقوت مدير عام مجمع ناصر الطبي، الدكتور عمرو الاسطل المنسق العام ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، والدكتور علاء الدين المصري رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر المدير الطبي في مجمع ناصرالطبي، والدكتور مازن صافي رئيس اللجنة الاعلامية للمؤتمر، وعدد من الأطباء والاستشاريين العاملين في المؤسسات والمراكز الصحية وكوادر وزارة الصحة وعمداء واساتذة وطلاب كليات الطب في الجامعات الفلسطينية في قطاع غزة.
وفي كلمته الافتتاحية اكد د. محمد خليل زقوت مدير عام مجمع ناصر الطبي، على " حرص المجمع على إقامة المؤتمرات العلمية، وعلى ان يكون المستشفى مستشفى تعليمي لأطباء البورد الفلسطيني، وكما دعا الحاضرين الى إفتتاح قسم الطواريء الجديد بالمجمع، بعد أيام قلائل والذي يُعطي صورة فنية طبية وإدارية مميزة لمجمع ناصر الطبي".
وأكد د. علاء الدين المصري رئيس اللجنة العلمية " أن المؤتمر يشارك فيه أكثر من 400 طبيب من كافة المستشفيات الفلسطينية ومحاضرين من كليات الطب وعمداء الكليات من الجامعات الفلسطينية، كما يحاضر فيه عدد من أطباء فلسطينيين من الضفة الغربية،  يهدف المؤتمر الى التواصل وتعزيز تمسكهم بهويتهم الأم، وتحمل مسؤولياتهم الوطنية والأخلاقية جراء اوضاع اهلهم في فلسطين عامة وفي قطاع غزة خاصة" . 
وتحدث د. عمرو الاسطل رئيس اللجنة التحضيرية، المنسق العام للمؤتمر، عن " أهمية المؤتمر الذي يأتي كاستجابة لتوصيات مؤتمر الباطنة الخامس الذي انعقد العام الماضي، مشيراً إلى ان إقامة مؤتمر بهذا الحجم وفي ظل الظروف التي نعيشها في غزة ليس بالسهل، مقدماً شكره للشركات الطبية الداعمة للمؤتمر، وللمؤسسات الإعلامية على رعايتها للمؤتمر".

" في كل عام تجدون المادة العلمية تزدد كمية وجودة، وقد بذلت اللجنة العلمية جهودا عظيمة في الوصول الى هذا المستوى العلمي المتميز "
من جهته قال الدكتور جمال الهمص رئيس المؤتمر المدير العام السابق لمجمع ناصر الطبي " يأتي المؤتمر السادس اليوم استكمالا للمؤتمرات السابقة والتي سجلت تميزا حقيقا وأداء أجود وأفضل ، وفي كل عام تجدون المادة العلمية تزدد كمية وجودة، وقد بذلت اللجنة العلمية جهودا عظيمة في الوصول الى هذا المستوى العلمي المتميز، وأقدم لهم التحية والتقدير، وقامت اللجنة التحضيرية بكل ما يمكن لإخراج المؤتمر بهذا الشكل الرائع، وبذلوا جهدا كبيرا من أجل الوصول الى هذه اللحظات التي نعتز بها. وعملوا كفريق عمل متكامل".
وقال الدكتور يوسف ابو الريش وكيل وزارة الصحة، " لعله في هذه الأوقات التي نمر بها الآن ونستذكر انه قبل عامين على وجه التحديد في 22/7/2014م كان هناك قصف همجي على مستشفى شهداء الأقصى والذي طال الشجر والحجر ولم يستثني شيئا وقد رأيناه يركز على مؤسساتنا الصحية سواء الحكومية أو الخاصة ومراكز الإسعاف والمسعفين ومراكز الرعاية الأولية والمستشفيات وقد استشهد أربعة من المرضى الذين كانوا بطريقهم للمستشفى ليطببوا، كما وأصيب أربعة من أطباء المستشفى".

جلستان علميتان في المؤتمر
وعقدت خلال اليوم جلستين علميتين، ترأس الأولى دكتور حسن خلف والدكتور وليد داوود، وترأس الجلسة الثانية الدكتور فضل نعيم، والدكتور سمير اسماعيل .
جدير بالذكر ان المؤتمر العلمي السادس لأمراض الباطنة يأتي استجابة لتوصيات المؤتمر الخامس الذي عقده مجمع ناصر في أغسطس 2015 ، ، التي أقرت أهمية تواصل هذه المؤتمرات ، لمتابعة آخر المستجدات ،و كافة البحوث والدراسات المحلية والعربية والعالمية التي أجريت وتناقش ما يتعلق بأمراض الباطنة العامة والخاصة.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق