اغلاق

البيرة: الاحتفال باطلاق ورش المدارس الصيفية مع الجامعات

اطلقت وزارة الحكم المحلي والوكالة البلجيكية للتنمية ورش المدارس الصيفية مع الجامعات الشريكة، ضمن مشروع إعادة احياء المراكز التاريخية في هيئات الحكم المحلي.



جاء ذلك في احتفال نظمته في البيرة، وحدة الدعم الفني للمشروع، بحضور وكيل وزارة الحكم المحلي محمد حسن جبارين، وممثل الوكالة البلجيكية للتنمية دريك دبريز، ومدير العمليات في صندوق تطوير واقراض البلديات حازم القواسمي، واساتذة وطلبة كليات الهندسة في جامعات النجاح وبيرزيت وبولتكنيك فلسطين.
سيتم تنفيذ هذه الورش ما بين  20 تموز وحتى 18 آب 2016 بدعم فني ولوجستي من مشروع اعادة احياء المراكز التاريخية على ضوء الاتفاقيات التي تم توقيعها بين الوزارة والجامعات من خلال المشروع وشملت جامعة محمد الفاتح التركية وجامعتي النجاح وبيرزيت، وجامعة بوليتكنك فلسطين، بهدف دعم الجامعات وتحسين قدرات الكوادر الفنية في موضوع اعادة الاحياء، وتبادل الخبرات والمعرفة بين الفريق المحلي من الوزارات ذات العلاقة والجامعات المحلية وخبراء دوليين تم التعاقد معهم من خلال المشروع بحيث سيتم اعداد دليل ارشادي لحماية وتطوير التراث الثقافي والطبيعي والذي سيكون الموجه للهيئات المحلية في هذا المجال والذي سياخذ بعين الاعتبار التنمية الاقتصادية المستدامة داخل المراكز التاريخية.
وأكد جبارين على " اهمية التراث الثقافي والطبيعي الذي تتميز به بلادنا فلسطين ويشكل هويتها التاريخية، ويجب الحفاظ عليه خاصة بعد ان غدت البيئة العمرانية والواقع الاقتصادي والاجتماعي يواجه العديد من التحديات الحديثة التي أثرت سلبا، وساهمت في فقدان النسيج العمراني لتلك المراكز جزءا من قيمته وأهميته التراثية، اضافة الى ممارسات الاحتلال في السيطرة والاستيطان وطمس الهوية والتاريخ الفلسطيني، واضاف جبارين ان ذلك وضعتنا جميعا أمام تحديات كبيرة وخيارات صعبة تتطلب منا التخطيط السليم والقائم على أسس علمية ومنهجية، وبمشاركة فاعلة من كافة الأطراف والمؤسسات ".
وشكر جبارين الحكومة البلجيكية والوكالة الالبلجيكية للتنمية، على دعمهم وتمويلهم لهذا المشروع ولقطاع الحكم المحلي بشكل عام، كما شكر ووحدة الدعم الفني للمشروع على جهودها في التنفيذ.
وتحدث القواسمي عن دور صندوق البلديات في متابعة المشروع مع الهيئات المحلية والتخطيط الى التنمية والاستدامة فيه، لتستمر عملية الاحياء والحفاظ التي هدف اليها المشروع.
وبدوره اشاد دبريز بالمشروع ووصفه بالريادي بمخرجاته وأهدافه واليات تنفيذه، كما اشاد بالتعاون مع الوزارة في تنفيذه وتنفيذ مشروع دعم واصلاح الحكم المحلي الذي تمولة الحكومة البلجيكية، مشيرا الى الاستمرار في تقديم الدعم.
وقدمت منسقة المشروع من الوزارة م. بثينة ابو عيشه عرضا تفصيليا حول المشروع واهدافه، واليات تنفيذه وما تم انجازه حتى الان، كا تحدثت عن ورش المدارس والتي ستنفذ في المرحلة الحلية في الشمال" برقة وسبسطية" مع جامعة النجاخ الوطنية، وفي منطقة الوسط ( دير غسانة- بلدية بني زيد الغربية) مع جامعة بير زيت، وفي السموع مع جامعة بوليتكنك فلسطين.
واوضخت ان هذه الورش تستهدف 45 طالبا من كليات الهندسة/العمارة والتخطيط ( بواقع 15 طالبا في كل منطقة) بما فيهم طلاب اجانب سيعملون في منطقة الشمال وطلاب اتراك في منطقة الوسط.
وقدم اساتذة الجامعات المشاركة كل من د. علي عبد الحميد ود. سالم ذوابة وملاك الرجبي تعريفا بعمل الورش وبرامجها واهدافها والتائج المرجوة منها، واعداد كوادر مؤهلة في التعامل مع هذه الاماكن من النواحي العمرانية والتاريخية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق