اغلاق

‘حقق ذاتك‘ .. طلاب يتسلحون بالايجابية والأحلام بالناصرة

انطلق في مدينة الناصرة المشروع الجماهيري " حقق ذاتك " بإشراف وتركيز العامل الاجتماعي الجماهيري سعيد عوابدة وبشراكة مشروع "مدينة بلا عنف" بإدارة الاخصائي


مجموعة صور من انطلاق المشروع


محمد وهداني، وإدارة مدرسة الزهراء ومنسق موضوع مكافحة المخدرات في البلدية مصطفى مرعي وَمُركز التأهيل المهني في مكتب الشؤون عامر بكر ووحدة علاج العنف في مركز الولد والعائلة العاملة الاجتماعية منى مزاوي، وضيوف محاضرين عديدين وبمرافقة ومتابعة المرشدة الاجتماعية تماضر زعبي.
يهدف المشروع  للعمل على بناء التواصل السليم مع الذات ومع الآخر، من خلال دعم الطالب وقدراته لملاءمة كل حاجياته بطريقة سلوكية أفضل والتواصل مع طموحه في المستقبل.
 وتضمّن البرنامج العديد من المحاضرات والفعاليات والتطبيقات العملية والشروحات حول مجال تحقيق الذات.
جمهور الهدف يتكون من طلاب في الصف التاسع، والذين تنعكس مميزات المرحلة بشكل واضح بحياتهم اليومية بجوانب مختلفة، وضع اجتماعي، نفسي ، سلوكي، تفكيري، مقبلين على ابواب اختيار المرحلة الثانوية للاستمرار بالمسيرة التعليمية .

نمو تدريجي

وفي حديث للعامل الاجتماعي سعيد عوابدة مركز المشروع لموقع بانيت وصحيفة بانوراما قال :" ان هذه الفترة من مرحلة المراهقة تتصف بالنمو التدريجي لجميع جوانب الشخصية عند المراهق بشكل عام، سواء كان النفسي، الفكري ،الجسماني ،الاجتماعي. لديهم ردود فعل سريعة نابعة من اراء مسبقة، الشعور بالدونية لشخصيتهم واضحة، علاقات مع الآخرين مبنية على أساس إبراز الذات , الهروب من الواقع والدفاع عن المشاعر بطريقة خاطئة وهذه التغييرات لها أثر على تحقيق الاهداف وكيفية التخطيط السليم للمستقبل , بحيث ينعكس ذلك على تحصيل الطالب ومسؤوليته بالاندماج في المرحلة الثانوية والأكاديمية  , لذلك فهي مرحلة هامة في حياة الأنسان لأنها تعتبر نقطة تحول اجتماعي هامة في حياته . من خلال هذا البرنامج  القيم قمنا على معاونتهم على النمو تدريجيا عن طريق طرح افكار تحمل المسؤولية وكيفية استغلال الوقت لتحقيق الاهداف  , وطرق تحسين التفكير والقدرة على اتخاذ قرارات سليمه وتنفيذها , مضمون الاتصال السليم , التواصل مع القيم الاجتماعية  ورغباتهم , دور البيت  وسلطة الآباء باستمرار المسيرة التربوية , ليستطيعوا اجتياز هذه الفترة الحرجة التي من الممكن ات تفقدهم البوصلة بالوصول الى الأهداف المنشودة".
 وأضاف  سعيد عوابدة :" ان البرنامج هو خطوة أولى لتجنيد الشباب للاستمرارية بخطة العمل التي اقترحتها في مجال العمل الجماهيري في بلدية الناصرة والتي تُعنى بمرافقة وبناء قيادة شابة بعيدة المدى بهدف  بناء شخصية واضحة المعالم لمستقبل أفضل للطلاب بحيث يستطيعون الانتماء إلى أنفسهم والى الآخرين، وتأخذ دورا فعالا بين صفوف ابناء جيلهم  لرفع مكانة المجتمع الى الأفضل".

تغيير ايجابي
 اما بالنسبة لأهمية الخدمة الاجتماعية الجماهيرية، فقال عوابدة: "الخدمة الاجتماعيّة سيرورة ، تبدأ بالانتباه لما يحيطنا من حاجيات ونواقص ، امتدادا الى وضع اليد على القدرات والإمكانيات الموجودة في افراد المجتمع وذلك عن طريق الاشتراك والمشاركة ووصولا إلى العمل من أجل الآخر أو من أجل البيئة المحيطة. وذلك بهدف الوصول الى نتائج ايجابية من شأنها التأثير على الجوانب الاجتماعيّة والتعليميّة : كتعزيز الشعور بالقدرة والانتماء ، تقليص الشعور بالغربة ، تعزيز
النظرة الذاتيّة ، تثبيت الشعور بالاستقلاليّة وتطوير التحصيل العلميّ . كذلك فإنّ المشاركة الاجتماعيّة تمكّن الفرد من التعبير ، الاهتمام والانتباه لما يحيط به ، وتمنحه فرصة خوض التجربة من أجل تحقيق قيم منشودة منها الانسان اولا  ومن ثم التعليم. فبناء جيل صالح هو ما نريد ".

دفعة للطلاب ليحلموا ويحققوا احلامهم
اما المربية ليلى ابو احمد مديرة المدرسة  فقالت :"ما ينقص طلابنا هو شخص يؤمن بهم ويشجعهم ان يحلموا لكي  يساعدهم بعد ذلك على تحقيق هذا الحلم ..... برنامج حقق ذاتك كان بمثابة دفعة لمنح مجموعة طلاب فرصة كي يحلموا   وان تفوق رغبتهم بالنجاح  خوفهم من الفشل. الأشخاص الذين عملوا مع الطلاب من خلال هذا البرنامج عملوا جاهدين  لمنح الدعم اللازم  لهؤلاء الطلاب حتى  يدرك كل منهم  قيمته ومصادر القوة التي يمتلكها ويحرر حياته من قيودها ويهزم الشعور بالعجز والفشل. اشكر  كل من ساهم في إنجاح هذا البرنامج , واخص بالذكر السيد سعيد عابد و السيد محمد  وهداني اللذان عملا جاهدين على التخطيط وتنفيذ هذا البرنامج القيم. دمتم ودام عطاؤكم."

خطورة رائعة
من جانبه قال رئيس البلدية علي سلام:" هذه خطوة رائعة. المثل العربي يقول ‘درهم وقاية خير من قنطار علاج‘. ان تبحث وتتفقد أوضاعا اجتماعية يعيشها طلاب في مرحلة مفصلية في حياتهم وهي الانتقال من المرحلة الإعدادية الى الثانوية فتؤطرهم في اطار يهدف الى اكسابهم خبرات وتزودهم بالعناية والاهتمام وتصقل شخصيتهم وتعزز قدراتهم هذا بلا شك خطوة صحيحة في الاتجاه الصحيح. بوركت مشاريعكم التي نراقبها وندعمها ذلك انها تستبق العلاج وتصب في مصلحة مجتمعنا. هذه الخطوات الاستباقية التي تقومون بها تعزز مجتمعاتنا وتحدث النهضة التي نتوخاها". 



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق