اغلاق

الحمد الله يدشن مرافق معهد تدريب قوى الأمن بأريحا

قال رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله : "انه وفي ظل الواقع الإنساني الصعب والمتفاقم الذي يعيشه شعبنا جراء الاحتلال الإسرائيلي فإننا أحوج ما يكون ،


 
إلى تعزيز صمود شعبنا وتمكينه من امتلاك عناصر القوة المطلوبة لحماية حقوقنا المشروعة وذلك من خلال مؤسسة أمنية موحدة وقوية تنحاز للمصلحة الوطنية العليا قادرة على فرض سيادة القانون والسهر على توفير الأمن للمواطنين وحماية ممتلكاتهم وحقوقهم واجتثاث مظاهر الفوضى والعبث والفلتان".
جاء ذلك خلال وضعه حجر الأساس للمرحلة الثانية من استكمال مباني ومرافق معهد التدريب المركزي لقوى الأمن في أريحا اليوم الخميس، بحضور محافظ أريحا والأغوار اللواء ماجد الفتياني، والقنصل الأمريكي العام في القدس دونالد بلوم، والمنسق الأمني الأمريكي فريريك رودوشيم، وعدد من قادة ومدراء المؤسسة الأمنية، وعدد من السفراء والقناصل والسلك الدبلوماسي لدى دولة فلسطين.
وأعرب رئيس الوزراء عن " فخره واعتزازه بهذا الانجاز الذي يشكل الذراع التنفيذي لهيئة التدريب العسكري ويخدم كافة مكونات المؤسسة الأمنية الفلسطينية بما يساهم في تعزيز كفاءة وفعالية أدائها، ناقلا تحيات السيد الرئيس محمود عباس واعتزازه الكبير بكل ما يتم بذله من جهد وطني متراكم وما يتم القيام به يوميا لضمان امن وسلامة الوطن والمواطن ".
واختتم الحمد الله كلمته بالشكر للقنصل الأمريكي وفريق المنسق الأمني الأمريكي والدول المانحة على دعمهم لجهود تطوير وتمكين المؤسسة الأمنية والنهوض بأدائها، متوجها بالتحية والتقدير لكافة منتسبي المؤسسة الأمنية الفلسطينية، مشيرا إلى أنهم حماة الوطن والأرض الذين يؤدون بمهنية ومسؤولية واجبهم الوطني في ترسيخ الاستقرار وتوفير الأمن والأمان رغم الانتهاكات الإسرائيلية التي تمارس ضدهم وتعرقل عملهم اليومي.







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق